إطلاق اسم سمو الأمير على أحد أهم شوارع «شرم الشيخ» في مصر | المدى |

إطلاق اسم سمو الأمير على أحد أهم شوارع «شرم الشيخ» في مصر

دشن سفير الكويت لدى مصر محمد الذويخ ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، اليوم الخميس، إطلاق اسم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد على احد اهم شوارع منتجع «شرم الشيخ» السياحي.

ووصف السفير الذويخ في كلمة بهذه المناسبة اطلاق اسم سمو أمير البلاد على أبرز شوارع «شرم الشيخ» بأنه «دلالة لما تكنه قيادة وحكومة وشعب مصر من محبة خاصة للكويت ولقادتها لا سيما أن سموه هو قائد للعمل الانساني في العالم».

وأشار الى وجود خطط مستقبلية لتطوير الشارع والمكان «حتى يكون الملتقى الاول لجميع المؤتمرات الدولية التي تعقد في مدينة شرم الشيخ أرض السلام وعاصمة السياحة والمؤتمرات».

وأضاف أن الكويت دعمت عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، ولا تزال تدعم المشاريع التنموية في مدن جنوب سيناء، وكذلك مدن قناة السويس «انطلاقا من حرص القيادة السياسية على دعم كل ما من شأنه أن يرقى ويدفع بالعلاقات الكويتية – المصرية الى آفاق أوسع».

واعرب السفير الذويخ عن الشكر والتقدير للقيادة السياسية في مصر على ثقتها واهتمامها بهذا الحدث، معبرا عن تطلعه «لكل ما من شأنه أن يطور ويدعم ويعزز هذه العلاقة التاريخية المتجذرة».

واعتبر أن هذا الحدث يمثل «عنوانا بارزا على العلاقات المميزة والأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين وتقديرا من القيادة والشعب في مصر لسمو أمير البلاد ومكانته لدى اخوانه في جمهورية مصر العربية».

واشار الى ما يحظى به الشارع الذي يمتد لمسافة خمسة كيلومترات من اهمية لكونه تقع فيه «قاعة المؤتمرات الدولية» وفي نهايته مجموعة من المنتجعات السياحية ومتفرع من «طريق السلام» الطريق الرئيسي في «شرم الشيخ».

وذكر السفير الذويخ انه سيتم خلال الفترة المقبلة بالتوافق مع محافظ جنوب سيناء وضع بعض اللمسات التجميلية للشارع وبعض المجسمات التي تمثل اهم المعالم السياحية في الكويت وترمز ايضا الى ما تتميز به البلاد من فولكلور شعبي وثقافة متجذرة.

من جانبه، وصف اللواء فودة زيارة السفير الذويخ وأعضاء السفارة الكويتية «شرم الشيخ» بأنها «تاريخية» خاصة أنها تتعلق «باسم شخصية كبيرة مثل سمو أمير الكويت الشقيقة».

واوضح اللواء فودة في كلمته أن هذا «الحدث الكبير» يأتي في اطار «علاقات التعاون المتميزة بين البلدين الشقيقين والعلاقات الطيبة التي تجمع سمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد مع شقيقه رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي».

ولفت الى الترحيب الكامل والرغبة الشديدة من جانب القيادة السياسية المصرية والجميع بفكرة اطلاق اسم سمو البلاد على أحد أهم شوارع «شرم الشيخ»، مؤكدا الاستعداد للعمل على ابراز المعالم الكويتية وذلك بالتعاون مع الجانب الكويتي.

واشار اللواء فودة الى أن فكرة اطلاق اسم سمو البلاد على احد شوارع «شرم الشيخ» جرى تناولها العام الماضي خلال احتفالية «كويت السلام.. مصر المحبة» وسط ترحيب كبير من الجانبين.

وردا على سؤال وصف اللواء فودة اختيار اطلاق اسم سمو البلاد على الشارع الذي يضم احد اهم قاعات المؤتمرات ومجموعة من المنتجعات بأنه «اختيار رائع» من السفير الذويخ.

ودعا اللواء فودة المستثمرين الكويتيين لزيارة «شرم الشيخ» والاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة فيها، معربا في الوقت ذاته عن تطلعه لمشاركة الشباب الكويتي في «منتدى شباب العالم» المقرر أن تستضيفه «شرم الشيخ» اوائل شهر نوفمبر المقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد