الرئيس التركي يبحث في طهران غداً أزمات المنطقة | المدى |

الرئيس التركي يبحث في طهران غداً أزمات المنطقة

يبدأ الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، غدا الأربعاء، زيارة رسمية إلى طهران يترأس خلالها مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين والذي أسس في عام 2014.
وتشهد العلاقات التركية الإيرانية تطورا لافتا في الآونة الأخيرة ارتقى إلى التنسيق العسكري ضد التنظيمات الإرهابية واتفاقهما على رفض استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق والذي أجري في 25 سبتمبر الماضي الى جانب نشر قوات مشتركة مع روسيا في ادلب السورية.
وشكلت زيارة رئيس الأركان الإيراني الجنرال محمد باقري، إلى أنقرة في منتصف أغسطس الماضي والتي تعد الأولى من نوعها لجنرال عسكري بهذا المنصب منذ قيام الثورة الايرانية عام 1979 منعطفا جديدا في العلاقات التي شابتها بعض التوترات خاصة بالمواقف تجاه الأحداث في سوريا والعراق واليمن.
وبحث باقري خلال زيارته الاخيرة مع اردوغان ووزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي ورئيس الاركان خلوصي اكار التعاون العسكري وكافة القضايا الامنية الاقليمية ومسألة محاربة “الارهاب” والتطورات في سوريا والعراق والمسائل المتعلقة بأمن الحدود.
كما صرح اردوغان ان مباحثاته مع رئيس الاركان الايراني ركزت على سبل التحرك المشترك لمواجهة تهديدات حزب العمال الكردستاني وذراعه الايراني (حزب الحياة الحرة).
وقال باقري ان طهران وأنقرة اتفقتا على التعاون في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية والتعاون بشكل فعال بهدف محاربة الإرهاب واقامة تدريب مشترك وتبادل للطلبة العسكريين الى جانب زيارات متبادلة للقوات البحرية في البلدين.
وجاءت زيارة باقري لأنقرة بعد نحو أسبوع واحد من بدء تركيا بناء جدار اسمنتي فاصل على حدودها مع ايران لمنع العبور غير القانوني الى اراضيها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد