الفريق اليوسف يتفقد المراكز الحدودية البرية ومجموعة من المرافق الأمنية الحيوية | المدى |

الفريق اليوسف يتفقد المراكز الحدودية البرية ومجموعة من المرافق الأمنية الحيوية

أكد وكيل وزارة الداخلية بالإنابة الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح، اليوم الخميس، ان رجال أمن الحدود كل في موقعه يمثلون الدرع الواقي للوطن ويعملون ضمن منظومة أمنية متكاملة معتمدة على تقنيات بالغة التطور.

جاء ذلك في بيان صحافي لإدارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية عقب جولة تفقدية للفريق اليوسف على المراكز الحدودية البرية ومجموعة من المرافق الامنية الحيوية برفقة مدير عام الإدارة العامة لأمن الحدود البرية اللواء فيصل العيسي.

وأعرب الفريق اليوسف عن ارتياحه لما تتمتع به القوات المتواجدة في المراكز الحدودية البرية ونقاط المراقبة والأمن العام والعمليات من يقظة وجاهزية مشيدا بتواجد رجال امن الحدود على رأس عملهم بعيدا عن أهلهم وذويهم ويقظتهم الدائمة لخدمة الوطن والحفاظ على أمنه والتضحية من أجل رفعة شأنه وحمايته من الاخطار.

واضاف ان رجال الامن هم العيون الساهرة التي لا تتوقف عن العطاء للوطن الذي يستحق الكثير، مؤكدا ثقته في هؤلاء الرجال ومدى التنسيق والتعاون بين قيادات وضباط وأفراد قطاع أمن الحدود لمواجهة أي طارئ والتعامل معه بكفاءة واقتدار.

وأكد سعي وزارة الداخلية الدائم لتطوير العمل والتدريب المتواصل واستخدام نظم التكنولوجيا الحديثة التي وفرتها الدولة لمساعدتهم على ضبط الحدود ومراقبتها.

واضاف البيان ان الجولة التي شملت المراكز الحدودية البرية الشمالية والجنوبية ومنفذي السالمي والعبدلي وقطاعي الأمن العام والعمليات تهدف الى تجسيد التواصل الدائم ومتابعة الأوضاع الأمنية مع رجال الأمن وما يحظون به من رعاية واهتمام في كافة قطاعات الوزارة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد