الصحة الفلسطينية: "أونروا" تغلق مستشفى يتبع لها شمالي الضفة الغربية | المدى |

الصحة الفلسطينية: “أونروا” تغلق مستشفى يتبع لها شمالي الضفة الغربية

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الأحد، إن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أغلقت مستشفى يتبع لها بمدينة قلقيلية،
شمالي الضفة الغربية المحتلة. فيما نفت الوكالة الأممية إغلاق المستشفى بشكل نهائي،
وقالت إنها علقت العمل ببعض مرافقه، مؤقتا، بسبب وفاة طفل قبل أيام، في قسم الولادة،
دون الإشارة إلى موعد لإعادة افتتاح المستشفى.
وفي بيان لها اطلعت عليه الأناضول، استنكرت وزارة الصحة، قرار الـ”أونروا” بإغلاق المستشفى والإبقاء على عمل قسم الطوارئ فقط، مطالبة بإعادة فتحه فورا أمام الحالات المرضية.
وأشارت إلى أن “وكالة الغوث” افتتحت المستشفى المذكور في العام 1952 بناء على قرار من الأمم المتحدة،
مشددة على أنه من الواجب الإبقاء على تقديمه الخدمات الطبية للاجئين الفلسطينيين. وذكرت أن وزير الصحة الفلسطيني، جواد عواد،
استدعى بشكل عاجل المدير الطبي والإقليمي لـ”أونروا” من العاصمة الأردنية عمان، حيث سيجتمع معه، غدا الاثنين،
لإعادة فتح كافة مرافق المستشفى. بدوره، قال سامي مشعشع، الناطق باسم الـ”أونروا”، في تصريح للأناضول عبر الهاتف،
إن الوكالة الأممية لم تغلق المستشفى، بل علقت العمل في بعض مرافقه على إثر وفاة طفل قبل عدة أيام بقسم الولادة. وأَضاف “مشعشع” إن “القرار يشمل عدم استقبال مرضى جدد،
وتحويل الحالات التي تحتاج إلى متابعة طبية من قسم الطوارئ إلى مشافي فلسطينية متعاقدة مع وكالة الغوث”.
وأشار إلى أن “تعليق العمل بالمستشفى لن يطول وسيتم إعادة افتتاحه بعد انتهاء لجنة تحقيق طبية حول أسباب وفاة الطفل قبل عدة أيام”.
وتملك “أونروا” العشرات من المستشفيات والمرافق الطبية في مناطق عملها بقطاع غزة والضفة الغربية ولبنان وسوريا والأردن، حيث يعد توفر الخدمات الطبية للاجئين الفلسطينيين أحد أبرز مهامها

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد