حريق متعمّد قتل مواطناً وطفلة شقيقته | المدى |

حريق متعمّد قتل مواطناً وطفلة شقيقته

لقي مواطن ثلاثيني وطفلة رضيعة (11 شهراً) حتفهما في حريق نشب في منزل بمنطقة صباح الأحمد أمس، وعثر رجال الإطفاء الذين هرعوا للتعامل مع الحادث على مادة سريعة الاشتعال، ما دفع المحققين والإطفائيين إلى تسجيل الحريق بوصفه حادثاً متعمّداً. وقد وجد عناصر الأدلة الجنائية آثار دماء في مكان الحريق وكذلك داخل سيارة المتوفى، ويواصل رجال المباحث التحقيق للكشف عن ملابسات الحادث.

ووفقاً لمصدر أمني أن بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات بوزارة الداخلية عن اندلاع النيران في منزل بمنطقة صباح الأحمد، فانطلق إلى المكان رجال الإطفاء بالتزامن مع عناصر الطوارئ الطبية ورجال الأمن، وتبيّن لدى وصولهم أن المواطن والطفلة التي اتضح أنها ابنة شقيقته قضيا اختناقاً من جراء استنشاقهما الأدخنة الكثيفة. وفيما عكف الإطفائيون على إخماد الحريق، انصرف إلى معاينة مكان الحادث رجال الأدلة الجنائية، الذين اكتشفوا وجود مادة سريعة الاشتعال، ما دفع المحققين إلى وصف الحريق بالمتعمّد، وأن هناك فعلاً جنائياً يقف وراء الحادث، خصوصاً أن هناك آثار دماء عثر عليها الأمنيون في بقعة من المنزل الذي اندلع فيه الحريق، وكذلك في سيارة المتوفى، وينتظر المحققون تحليلها ليتبيّنوا إلى من تعود. ورفع الموضوع إلى النيابة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد