مریم میرزاخانی تخسر معركتها مع السرطان | المدى |

مریم میرزاخانی تخسر معركتها مع السرطان

توفيت يوم أمس السبت مریم میرزاخانی المرأة الوحيدة التي حصلت على جائزة تعادل جائزة نوبل في الرياضيات عن 40 عاما بعد صراع مع السرطان، وذلك حسبما قال مسؤولون في جامعة ستانفورد التي تلقت تعليمها فيها.

وجاءت وفاة ميرزاخاني المولودة في طهران والتي تخصصت في الرياضيات النظرية بعد ثلاث سنوات من حصولها على وسام فيدلز في مسابقة في سول.

وتسلم هذه الجائزة كل أربع سنوات لتكريم المتخصصين في الرياضيات تحت سن الأربعين والذين يحققون إسهامات رئيسية.

وكان عمر ميرزاخاني 37 سنة عندما أصبحت عام 2014 أول امرأة تحصل على هذه الجائزة التي أنشئت عام 1936 وتعادل جائزة نوبل في الرياضيات.

وقال مسؤولو جامعة ستانفورد في 2014 إن ميرزاخاني حصلت على الجائزة لعملها في فهم تماثل الأسطح المنحنية.

وأوضحت ميرزاخاني في ذلك الوقت أنها عندما كانت صغيرة كانت تحلم بأن تصبح كاتبة قبل أن تهتم بمسائل الرياضيات.

وصرح متحدث باسم جامعة ستانفورد أنه ليس لديه أي معلومات عن المكان الذي توفيت فيه میرزاخانی التي كانت متزوجة ولها ابنة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد