البنك الكويتي للطعام يعقد اتفاقية شراكة مع «دنش» لتوزيع مخبوزات طازجة على الأسر المتعففة يومياً | المدى |

البنك الكويتي للطعام يعقد اتفاقية شراكة مع «دنش» لتوزيع مخبوزات طازجة على الأسر المتعففة يومياً

الأنصاري: الاتفاقية تعزز من مساهمات البنك في قطاع العمل الخيري
الشايع: نعمل على توفير أفضل المنتجات الغذائية الطازجة للمحتاجين

أعلن البنك الكويتي للطعام، الصرح الخيري الأول بالمنطقة، عن توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع شركة دنش الكويتية ـ اكبر شركة تعمل في قطاع المخابز الدنماركية في المنطقة ـ وتشمل الاتفاقية إمداد البنك الكويتي للطعام بوجبات ومخبوزات يومية طازجة توزع على الأسر المتعففة داخل الكويت.
وجرى توقيع العقد في المقر الرئيسي للبنك بين نائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري، ومدير عام شركة دنش هيثم الشايع، وبحضور عدد من قيادات بنك الطعام وشركة المخبز الدنماركي (دنش).

وبهذه المناسبة، قال مشعل الأنصاري ان بنك الطعام سيقوم بتوجيه وجبات شركة دنش الطازجة إلى الأسر المتعففة بشكل يومي مع مراعاة أن تغطي مختلف مناطق الكويت لتلبية احتياجات جميع شرائح الأسر المتعففة، لافتا الى ان البنك لديه خريطة موسعة عن أماكن تواجد الأسر المتعففة بالكويت ما يسهل عليه مخاطبتهم بشكل سريع وتوجيه شتى سبل الرعاية بشكل يومي لمختلف شرائح الأسر المتعففة.
وأضاف الانصاري أن منتجات شركة «دنش» تعتبر من أفضل وأرقى المنتجات الغذائية على مستوى المنطقة نظرا لما تضمنه منتجاتها من قيمة غذائية عالية وخالية من أي مواد حافظة ضارة، لذا حرص البنك على دخول منتجات «دنش» ضمن سلته الغذائية التي يوزعها على المحتاجين والأسرة المتعففة داخل الكويت، موضحا ان هذه الاتفاقية المشتركة ستعزز من مساهمات البنك الكويتي للطعام في قطاع العمل الخيري من خلال تقديم وتوزيع أفضل المنتجات الغذائية على المحتاجين والأسر المتعففة.
من جانبه، قال مدير عام شركة «دنش» هيثم الشايع إن من شأن هذا العقد تحقيق استفادة للمحتاجين والأسر المتعففة داخل الكويت، وذلك من خلال توفير عدد كبير من السلات الغذائية من منتجات «دنش» التي تعتبر من أفضل المنتجات الغذائية في الكويت.
وعبر الشايع عن سعادته للثقة التي منحها بنك الطعام لشركة «دنش» من خلال توقيع هذا العقد التي سيعود بالنفع على قطاع العمل الخيري بالكويت والأسر المتعففة بشكل خاص، وأضاف أن هذه الشراكة تعكس التزامنا تجاه العمل الخيري بالكويت وخصوصا في قطاع الأغذية.

وذكر أن شركة «دنش» بدأت في مطبخ صغير في الكويت عندما بدأت سيده أوروبية متزوجة بأخذ الحلويات الدنماركية من مواطن كويتي حيث كانت لها نكهة مميزة استقطبت انتباه كل الناس من حولها، وكانت محبتهم لطعامها ملهما لها للبدء بمخبز فعلي في منطقة اليرموك، وكان المحل مملوءا بالأطعمة الطازجة منزلية الصنع ككعكة الجبن واللفافات الدنماركية والكثير غيرها مما جذب إليه الجوار بسبب جودة وتفاني ما يقدمه المخبر الدنماركي.

وتأتي هذه الاتفاقية المشتركة بين البنك الكويتي للطعام وشركة «دنش» ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد «أمير الإنسانية» في العالم، بالارتقاء في العمل الخيري والإنساني، واتساقا مع الأهداف الرئيسية للبنك الكويتي للطعام أن يكون من أولى الجهات التي تخدم الإنسانية محليا ودوليا في توفير الطعام والاحتياجات الأساسية للمستفيدين من خلال منظومة عمل احترافية، وتثقيف المجتمع بأهمية حفظ النعمة، وتحفيز كل فئات وشرائح المجتمع على العمل التطوعي.
ويستقبل البنك الكويتي للطعام التبرعات على مدار الساعة عن طريق إرسال رسالة نصية بالمبلغ 1 أو 5 أو 10 دينار على شبكة VIVA برقم 50487 وشبكة ZAIN برقم 94122 أو عن طريق الموقع الالكتروني www.kuwaitfoodbank.org.

وبدأت مبادرة البنك الكويتي للطعام من رجل الاعمال بدر ناصر الخرافي بهدف حفظ النعمة من الهدر ومساعدة الاسر المحتاجة للمواد التموينية وذلك عن طريق الاستفادة من فكرة بنوك الطعام في دول العالم وتطويرها وتكييفها بما يتناسب مع المجتمع وتطبيقها بطريقة احترافية.
ويستهدف البنك ان يكون البنك الكويتي للطعام من اولى الجهات التي تخدم الانسانية دوليا واقليميا ومحليا وتوفير جميع الاحتياجات الانسانية للمستفيدين من خلال منظومة عمل احترافية وتوعية المجتمع للحد من اهدار الاطعمة وتقديم المساعدات للأسر المحتاجة الفقيرة والمتعففة من المواد التموينية واستغلال الاطعمة الفائضة بما يعود بالنفع على جميع فئات المجتمع

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد