مساعدات كويتية لإغاثة النازحين السوريين في تركيا | المدى |

مساعدات كويتية لإغاثة النازحين السوريين في تركيا

تواصل جمعية الهلال الأحمر الكويتي جهودها الانسانية الرامية لإغاثة الأشقاء السوريين بالتعاون مع المنظمات الإنسانية الإغاثية.
وقالت الامين العام للجمعية مها البرجس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية «كونا» اليوم الجمعة ان الجمعية وبالتعاون مع هيئة الاغاثة التركية افتتحت مصنعا للشاش الطبي في قرية اطمة السورية القريبة من الحدود التركية وهو الاول من نوعه داخل سوريا لتوفير الشاش مجانا للمراكز الصحية الميدانية.
واضافت البرجس ان «الهلال الاحمر» وهيئة الاغاثة التركية أدركا أهمية توفير الشاش لندرته داخل سوريا منوهة بجهود منظمة الاغاثة التركية في إطلاق هذا المشروع الحيوي.

وذكرت ان الجمعية نفذت ايضا اتفاقية تعاون مع الهلال الاحمر القطري بتسيير 10 عيادات متنقلة للنازحين من مدينة حلب السورية مجهزة بأجهزة طبية وصيدليات وخيم للمعاينة السريرية شملت مساحة جغرافية واسعة في محافظتي إدلب وحلب وساهمت بعلاج 17 الف مريض.

وقالت ان «الهلال الاحمر» الكويتي بدأت بالتعاون مع نظيرتها القطرية في دعم «مستشفى الأمل» بمنطقة الريحانية التركية لعلاج المرضى من النازحين السوريين.
واعتبرت ان مشروع دعم المستشفى الذي يستمر مدة عام يأتي في سياق سلسلة من المشاريع تنفذها الجمعية لصالح النازحين السوريين مؤكدة ان دولة الكويت كانت ولا تزال مبادرة في مد يد العون للاشقاء السوريين وغيرهم في الدول الاخرى المنكوبة.
واوضحت ان الجمعية دعمت ايضا دار الايتام في مدينة غازي عنتاب التركية لتأهيل الايتام حتى يتمكنوا من الاندماج في المجتمع الذي يعيشون فيه.
واكدت ان الهلال الاحمر الكويتي يعمل الان في العديد من الساحات من خلال برامج ومشاريع تنموية تتجاوز مرحلة الاغاثة العاجلة الى مرحلة التأهيل والتمكين والعودة بالمجتمعات المنكوبة الى حياتها الطبيعية والاندماج الاجتماعي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد