أردوغان وماي يبحثان القضية القبرصية | المدى |

أردوغان وماي يبحثان القضية القبرصية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، اليوم الاثنين، العلاقات الثنائية والقضية القبرصية.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية للأناضول، أن الجانبين بحثا خلال اتصال هاتفي بينهما العلاقات الثنائية وتبادل الآراء حول مؤتمر قبرص.

وأكد الجانبان على أهمية الوصول إلى حل عادل ودائم وشامل لكلا الطرفين عبر تجاوز الانسداد في المفاوضات القبرصية.

وشددا على تصميمهما لتطوير العلاقات الثنائية بين بلديهما وفي مقدمتها العلاقات الاقتصادية والصناعات الدفاعية.

وأشارا إلى أنهما سيعززان التعاون بينهما في مسألة مكافحة كافة أشكال الإرهاب.

ولفت الجانبان إلى إمكانية عقدهما اجتماعا على هامش قمة مجموعة العشرين المقرر انعقادها في مدينة هامبورغ بألمانيا، يومي 7 و8 يوليو/تموز الجاري.

وأمس أول السبت، أعلنت الأمم المتحدة، أن المفاوضات القبرصية المتواصلة في ‘كرانز – مونتانا’ أفضت إلى تصور حول حزمة من العناصر الضرورية التي من شأنها أن تؤدي إلى حل شامل للمسألة القبرصية.

والأربعاء الماضي، انطلقت جولة جديدة من مؤتمر قبرص، الرامي للتوصل إلى حل شامل في الجزيرة، بمشاركة القبارصة الأتراك والروم إضافة إلى الأطراف الضامنة (تركيا واليونان وبريطانيا والأمم المتحدة).

من جهة أخرى، أدانت ماي اغتيال مسؤولين اثنين في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مؤخرا، وقدمت تعازيها إلى أردوغان.

وفي وقت سابق، قتل أحد مسؤولي المناطق في حزب العدالة والتنمية جراء اعتداء إرهابي نفذه مسلحو منظمة ‘بي كا كا’ الإرهابية، وهو ثاني مسؤول في الحزب يسقط ضحية إرهاب تلك المنظمة خلال 24 ساعة، بولاية ‘وان’ جنوب شرقي تركيا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد