راكبة «تحاول فتح باب الطوارئ» أثناء رحلة جوية إلى هيوستون | المدى |

راكبة «تحاول فتح باب الطوارئ» أثناء رحلة جوية إلى هيوستون

قال مسافرون إن طائرة كانت في رحلة من لوس أنجلوس إلى هيوستون غيرت مسارها بعد أن حاولت سيدة فتح باب خروج الطوارئ قبل نهاية الرحلة.

وقال راكب كان على متن الرحلة الجوية التابعة لشركة طيران «ساوث ويست» إن السيدة كانت تتصرف بطريقة جنونية طوال الرحلة.

وأضاف: «كتبت السيدة (ساعدوني) وكتبت اسمها» على منديل مائدة، مشيرا إلى أن سلوك السيدة كان ملفتا حتى قبل أن تصعد على متن الطائرة في مطار «لاكس».

وتابع: «كان سلوكا غريبا، أشبه بشئ تشاهده في التلفزيون».

وقالت شركة طيران «ساوث ويست» في بيان إن قائد الطائرة اختار تغيير المسار إلى مطار كورباس كريستي في ولاية تكساس، بعد أن أبلغ أعضاء الطاقم عن «تهديد محتمل لمقصورة القيادة».

وقالت شرطة مطار كورباس كريستي لقناة تلفزيونية في هيوستون إن مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في الحادث، بحسب «بي بي سي».

وقالت هنريتا موكواه، مسافرة على متن الطائرة، إن السيدة اقتربت لتفتح باب الطوارئ الخلفي للطائرة.

وأضافت:«أتلفت جزءا من إطار الباب. وانتهى الأمر بها بأن كسرته».

وقال الركاب إن السيدة رفضت الجلوس على مقعدها وقالت أثناء سيرها في ممر الطائرة إن الحكومة تعاملها بطريقة غير عادلة.

ويقول خبراء إنه نظرا لضغط الهواء يستحيل تقريبا على أي راكب فتح باب الطائرة أثناء الرحلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد