بتقنيات طبية تستخدم لاول مرة .. مستشفى العدان: اجراء جراحات نادرة للقلب | المدى |

بتقنيات طبية تستخدم لاول مرة .. مستشفى العدان: اجراء جراحات نادرة للقلب

اعلن مدير مستشفى العدان الدكتور مرزوق العازمي انه تم اجراء خمس عمليات جراحية نادرة للقلب في مركز سلمان الدبوس للقلب وذلك بتقنية طبية حديثة تستخدم لاول مرة في الكويت.

وقال العازمي ان التقنية الطبية الحديثة المستخدمة في هذه العمليات هي عبارة عن صمامات قلب بتقنيات متطورة تستخدم في عمليات تبديل الصمام لبعض المرضى الذين يعانون مشاكل صحية معينة في القلب.

واضاف ان رئيس قسم جراحة القلب في مركز سلمان الدبوس في مستشفى العدان الدكتور رياض الطرزي وبمساندة من رئيس قسم جراحة القلب في جامعة ميغيل الكندية الدكتور دي فارين أجروا عمليات تبديل الصمامات لخمسة مرضى.

وذكر ان هذه الصمامات التي تستخدم لاول مرة في الكويت هي آخر المستجدات في مجال جراحة القلب حول العالم موضحا انها تقوم بعمل الصمامات الطبيعية عند المريض خاصة الصمامات ذات القطر الصغير في الشريان الأورطي الذي لا يمكن توسيعه.

واكد ان جميع العمليات الجراحية الخمس التي اجريت باستخدام هذه التقنيات الطبية الحديثة تكللت بالنجاح ويتمتع هؤلاء المرضى بصحة جيدة مشيرا الى ان هذه الإنجازات تأتي في إطار التعاون بمشروع (ميغيل – الدبوس للقلب التطويري) ضمن اتفاقية وزارة الصحة التي ابرمتها في وقت سابق مع جامعة ميغيل الكندية.

وكشف انه تم افتتاح وحدة فشل القلب في (العدان) والتي تعد الاولى من نوعها في الكويت بمساعدة استشاريين من (ميغيل) الكندية وتحتوي هذه الوحدة أحدث الاجهزة والتقنيات في عملية انعاش القلب وبدأ العمل بها بأخذ عينات من جدار القلب للمرضى الذين سيتم ارسالهم للعلاج في الخارج.

وحول تطبيق نظام تصنيف الحالات الطارئة في قسم الطوارئ بالمستشفى اكد العازمي انه تم البدء في تطبيقه وهو نظام طبي متطور يعطي أولوية تقديم الخدمة الصحية للمريض حسب حالته المرضية وليس بناء على تسلسل الارقام كما هو معمول في السابق.

وبين ان نظام تصنيف الحالات الطارئة حسب الحالة الصحية للمريض نظام عالمي متطور ومطبق في معظم دول العالم التي تهتم بالقطاع الصحي اضافة الى انه مطلب اساسي من متطلبات الاعتراف بجودة الخدمات الصحية في اقسام الطوارئ بالمستشفيات.

واشار الى ان سبب لجوء المستشفيات الى استخدام هذا النظام في اقسام الطوارئ هو وجود حالات مرضية يكون تصنيفها في منطقة تتوسط الحالة الحرجة التي تحتاج الى تدخل طبي سريع والحالة الطارئة التي تحتاج ايضا الى العناية الطبية ولكن لا بأس من انتظارها قليلا.

واشار الى ان مشكلة الازدحام في اقسام الطوارئ موجودة في جميع المستشفيات حول العالم وليست مقتصرة على الكويت مبينا ان نظام تصنيف الحالات الطارئة في قسم الحوادث يهدف ايضا الى تنظيم حركة المرضى في القسم وبين العيادات.

وذكر ان قسم الطوارئ في مستشفى العدان يستقبل من 2000 الى 2500 مريض يوميا منهم 35 الى 40 حالة انعاش مبينا ان هذا المعدل يعد عاليا جدا وغير موجود في معظم دول العالم.

 725b7530466bb556a6a7b9c1f10fb618-300x300

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد