«أوبك» تمدد خفض الإنتاج إلى مارس 2018 | المدى |

«أوبك» تمدد خفض الإنتاج إلى مارس 2018

قرر وزراء نفط الدول الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» اليوم الخميس تمديد الاتفاق الخاص بخفض الإنتاج لمدة تسعة أشهر إضافية تنتهي في مارس 2018.

ووفقا لما اعلنه الرئيس الحالي للمنظمة وزير النفط السعودي خالد الفالح وعدد آخر من وزراء المنظمة عقب انتهاء اجتماع وزراء «أوبك» نصف السنوي عصر اليوم فان قرار خفض الانتاج بمقدار 8ر1 مليون برميل يوميا الذي جرى اتخاذه في فيينا في نوفمبر الماضي سيطبقه الموقعون على القرار من المنتجين من كلا الطرفين.
ومن المرجح أن تشارك نحو عشر دول غير أعضاء في «أوبك» بينها روسيا أكبر منتج للنفط في العالم في خفض الإنتاج.
وساعد اتفاق خفض الإنتاج على رفع أسعار النفط حيث وصل سعر معدل خامات «أوبك» الى نحو 52 دولارا للبرميل اي بزيادة 62 سنتا على سعر امس الاول الثلاثاء كما سجلت العقود الآجلة لخام برنت 41ر54 دولار للبرميل الواحد مرتفعة 45 سنتا عن إغلاقها السابق فيما زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 40 سنتا لتصل الى 76ر51 دولار.
وعلى صعيد متصل قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ان الجهود المشتركة بين المنتجين من خارج منظمة «أوبك» وداخلها فتح مجالا جديدا للتعاون لمصلحة الجانبين تتعدى تحقيق استقرار سوق النفط.
وأضاف نوفاك في كلمة لدى افتتاح الاجتماع المشترك بين وزراء نفط «أوبك» ونظرائهم من خارج المنظمة في فيينا مساء اليوم انه بدون دعم قادة الدول المنتجة للنفط لكانت عملية خفض الإنتاج “شبه مستحيلة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد