عمان تعلن تأييدها لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط | المدى |

عمان تعلن تأييدها لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

أكد وزير النفط والغاز الدكتور محمد بن حمد الرمحي اليوم الاثنين، تأييد سلطنة عمان لتمديد الاتفاق الذي تم التوصل اليه في فيينا لخفض انتاج النفط نهاية العام الماضي من اجل تحقيق توازن بسوق النفط.
واعرب الرمحي في تصريح صحفي عن امله بأن يساهم هذا التخفيض في تحسين اسعار النفط قبل نهاية العام الجاري ليرتفع الى متوسط 55 دولارا اميركيا.
وقال ان “تخفيضات الامدادات سيؤدي الى توازن بين العرض والطلب بسوق النفط الا ان هناك تحديات تحد من التوازن المستهدف كالمخزونات النفطية التجارية الكبيرة” مشيرا الى ان التخفيض من انتاج النفط سيساهم في انتهاء هذه المخزونات الكبيرة اذا استمر حتى الربع الأول من العام المقبل.
واكد الرمحي ضرورة المضي قدما في الاستراتيجية المرتكزة على التنويع الاقتصادي للتسريع في التنمية وايجاد فرص عمل والنظر في بدائل وموارد قابلة للاستدامة معتبرا ان النفط من البدائل غير المستدامة وسريعة التقلب بين فترة وأخرى وذلك لاعتماده على العرض والطلب بالسوق العالمي وتأثره بالظروف السياسية.
وكانت وكالة الطاقة الدولية توقعت الاسبوع الماضي انه في حالة ابقاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على انتاج النفط دون تغيير عند مستوى ابريل وعدم حدوث تغيير من المنتجين الآخرين فإن الربع الثاني سيظهر تراجعا في المخزونات بمقدار 700 ألف برميل يوميا.
يذكر ان (أوبك) توصلت الى اتفاق خفض الانتاج بعد استمرار تدني الاسعار على مدار اكثر من عامين الامر الذي وضع ضغوطا على ميزانيات الكثير من الدول واثار اضطرابات في بعضها.
ومع توقيع الاتفاق اخيرا بعد نحو عام من المداولات داخل (أوبك) وحالة عدم الثقة في رغبة روسيا غير العضو بالمنظمة في المشاركة يتحول تركيز السوق الآن الى الالتزام بالاتفاق.(

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد