"الهندسة والبترول" تنظم معرض التصميم الهندسي 22 الجاري | المدى |

“الهندسة والبترول” تنظم معرض التصميم الهندسي 22 الجاري

تحت رعاية معالي وزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبد العزيز عبداللطيف الابراهيم ينظم مركز التدريب الهندسي والخريجين بكلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت معرض التصميم الهندسي الرابع والعشرون خلال الفترة من 22-23 مايو بفندق كراون بلازا – قاعة البركة.

وفي هذا الصدد أكد العميد المساعد للتخطيط والتطوير المهني د.آدم الملا على أهمية دور مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في معرض التصميم الهندسي الرابع والعشرون بكلية الهندسة والبترول في دعم مشاريع الطلبة وخاصة هذا الفصل الدراسي فاق التصور في عدد المشاريع التى دعمتها المؤسسة وهو 105 مشروع و383 طالب وطالبه، والذي يهدف إلى إبراز مواهب الشباب المبدع واستثمار قدرات المتميزين، موضحاً أن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تعتبر هي الرائدة في مجال الاختراعات والابتكارات لما لها من أهمية في تطور وتنمية المجتمع وتشجيع المشاركين بالمعرض للوصول الى العالمية.

وأشار د.الملا إلى أن معرض التصميم الهندسي يعقد بصفة دورية في نهاية كل فصل دراسي بهدف دفع الطالب إلى تطبيق جزء مما اكتسبه خلال دراسته السابقة على شكل مشروع تخرج يحمل أفكار وابداعات تطور قدرته على التفكير والابتكار كما انه يعد الطالب للقيادة المستقبلية في مختلف مجالات التخصص ونوه أن الافتتاح سيتم في تمام الساعة العاشرة صباحاً بقاعة البركة بحضور وزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبد العزيز عبداللطيف الابراهيم وعميد كلية الهندسة والبترول أ.د.حسين الخياط ونواب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، ثم دخول الزائرين من أولياء الامور والمؤسسات والقطاعات الحكومية والخاصة في الساعة الثانية عشر والنصف.

وأوضح أن المعرض يتميز بتعاون الطلاب والطالبات وحثهم على الابداع من خلال عرض أعمالهم وتصاميمهم المتنوعة التى تخدم الوطن اجتماعيا وتظهر تأثير وأهمية التصميم في حياتنا المعيشية، ولأهمية هذا المعرض ومشاريعه الطلابية تقدم مؤسسة الكويت للتقدم العلمي جائزة أفضل مشروع يمنح كل مشروع فائز جائزة ماليه بقيمة 500 د.ك من جميع الأقسام العلمية بالكلية من خلال تقييم المشاريع من كل قسم علمي من قبل لجنة تحكيم مكونة من عدد من أعضاء هيئة التدريس الغير مشرفين على مقرر التصميم الهندسي وذلك طبقا لمعايير وأسس محددة وهي كيفيه استفادة دولة الكويت من المشروع كما يوضح الجهد المبذول فيه واحتوائه العلمي وقابلية تطبيقه مع تميز الفكرة، ومن هذا المنطلق قد حصلت بعض المشاريع على براءات اختراع وأخرى تم تبنيها من قبل شركات هندسية عالمية لتطبيقها وفي الختام تمنى أن إمكانيات وقدرات الطلاب الموهوبين والمبدعين أن تساعدهم في صقل مواهبهم وتنمي قدراتهم حتى يصلوا الى الابتكارات المتميزة.

 1_17-300x225

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد