«الشؤون»: التبرعات في رمضان عبر الاستقطاعات البنكية والكي نت فقط | المدى |

«الشؤون»: التبرعات في رمضان عبر الاستقطاعات البنكية والكي نت فقط

كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية د. مطر المطيري عن الضوابط الخاصة بجمع التبرعات خلال شهر رمضان المبارك للعام ٢٠١٧، وجاء ضمن اهم الضوابط حظر جمع التبرعات الا عن طريق الاستقطاعات البنكية أو الكي نت فقط، ومنع وضع الحصالات وحاضنات الأموال في المساجد، بالإضافة إلى ضرورة أن يعلق مندوبو التبرعات الهويات الموحدة من قبل وزارة الشؤون أثناء فترة تواجدهم في المساجد.

كما نصت الضوابط على أن يتم إخطار إمام المسجد بزيارة مندوبي الجمعيات من قبل جامع التبرعات المفوض من الجهة المستفيدة، ولا يسمح لمندوبي الجمعيات الخيرية والجهات المصرح لها بجمع التبرعات بالتحدث داخل المسجد لإلقاء كلمة تعريفية عن الجمعية أو المشاريع التي تقوم بها، وذلك لعدم التشويش على المصلين.

واشترطت كذلك أن تقوم كل جمعية خيرية بوضع إعلانات محمولة ومستقلة وأن تكون تلك الإعلانات مرخصة من وزارة الشؤون عند مدخل المسجد بمحاذاة الجدار الخلفي كي لا تشغل المصلين عن أداء صلاتهم في خشوع وذلك وفقا لفتوى لجنة الإفتاء بالوزارة، على أن تقوم الجمعية صاحبة الإعلان بإزالة هذه الإعلانات في نهاية الفترة المخصصة لها.

وشددت على أنه يمنع منعا باتا جمع التبرعات النقدية بأي شكل من الأشكال من قبل مندوبي الجمعيات الخيرية وفي حالة المخالفة تخطر وزارة الشؤون بتلك المخالفة مع سحب التصريح الممنوح للجمعية من قبل إدارات المساجد.

ونصت على أنه لا يحق لأئمة المساجد منع الجمعيات والهيئات المصرح لها من ممارسة عملها في جمع التبرعات بالمسجد إلا في حالة مخالفتها للجدول المعلن والتعليمات الصادرة بهذا الشأن، كما لا يحق للأئمة جمع التبرعات لأي مشروع خيري أو التصريح لإقامة مشاريع خيرية لصالح أي جهة.

وأوضح المطيري أنه تم تحديد مواعيد جمع الجمعيات الخيرية للتبرعات في مساجد المحافظات خلال شهر رمضان، مشددا على ضرورة التزام الجمعيات الخيرية والجهات المصرح لها بجمع التبرعات بهذه المواعيد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد