إيران تكمل استعداداتها لإجراء الانتخابات الرئاسية غدا | المدى |

إيران تكمل استعداداتها لإجراء الانتخابات الرئاسية غدا

يتوجه الناخبون الإيرانيون الى صناديق الاقتراع غدا الجمعة للتصويت في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس بها اربعة مرشحين يمثلون اهم تيارين سياسيين في الدولة بعدما انحصرت المنافسة بينهم اثر انسحاب مرشحين اثنين من السباق.

ويحق لأكثر من 56 مليون ناخب الادلاء بأصواتهم في الدورة ال12 للانتخابات الرئاسية من بينهم 350ر1 مليون شخص يمكنهم التصويت للمرة الاولى بعد بلوغهم السن القانونية.

ويخوض ضمار هذه الدورة من الانتخابات الرئيس الحالي حسن روحاني المحسوب على المحافظين المعتدلين والمدعوم من قبل الاصلاحيين ونائبه اسحاق جهانغيري اضافة الى الوزير الاسبق مصطفى هاشمي طبا ومن التيار الاصولي رجل الدين ابراهيم رئيسي ووزير الثقافة والارشاد الاسبق مصطفى ميرسليم.

وكان المرشح الرئاسي رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف قد اعلن يوم الاثنين الماضي انسحابه من الانتخابات لصالح زميله في التيار والتوجه السياسي المرشح من التيار المحافظ ابراهيم رئيسي وتلاه في الانسحاب المرشح الاصلاحي اسحاق جهانغيري من اجل اخلاء الطريق لزميله وحليفه الرئيس حسن روحاني.

وتشير أحدث استطلاعات الرأي في ايران الى امكانية مشاركة اكثر من 72 بالمئة ممن يحق لهم التصويت في العملية الانتخابية غدا.

وتوقع مراقبون في الداخل الايراني ان تحسم نتيجة الانتخابات الرئاسية في الجولة الاولى وعدم الحاجة الى اجراء جولة ثانية من اجل تحديد الفائز فيها معزين ذلك الى الانسحابات والتحالفات التي ابرمها المرشحون قبل اجراء الاقتراع بأيام قليلة.

من جانبه اكد وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي في مؤتمر صحفي امس الاربعاء ان مهلة الحملات الدعائية للمرشحين انتهت ويحظر منذ صباح اليوم الخميس اي نشاط دعائي للانتخابات.
ودعا فضلي المرشحين ولجانهم الانتخابية ووسائل الاعلام المحلية الى تجنب اعلان اية ارقام تقود الى “تحليلات خاطئة” بشأن النتائج واصفا أكثر من 95 بالمئة من استطلاعات الرأي بأنها “مفبركة” ولا تقوم على أسس صحيحة.

وحول الاجراءات اللوجستية والتنفيذية لاجراء الانتخابات قال فضلي ان عدد الكوادر التنفيذية والرقابية سيبلغ نحو 5ر1 مليون شخص اضافة الى 350 ألف عنصر امني و70 ألف مفتش الى جانب وجود نحو 100 ألف ممثل لحكام المدن سيضطلعون بإدارة العملية الانتخابية.

واضاف انه في كل من الدوائر الانتخابية سيحضر مفتش وممثلان من القائم مقامية وزارة الداخلية اضافة الى ممثل واحد لكل من المرشحين وعدد من ممثلي مجلس صيانة الدستور.

واشار الى طباعة 200 مليون ورقة انتخابية وارسالها الى جميع مراكز الاقتراع موضحا انه تم تعيين 63 ألف مركز انتخابي اضافة الى 130 ألف صندوق اقتراع في 141 مدينة في انحاء ايران وتجهيزها بجميع الوسائل اللازمة لاجراء الانتخابات.

واوضح فضلي ان عملية ستكون التصويت الكترونية وستبدأ غد الجمعة عند الساعة الثامنة صباحا (بالتوقيت المحلي) وسيتم الاعلان عن نتائج الانتخابات من قبل وزارة الداخلية فور الاطلاع عليها.
وينص الدستور الايراني على اجراء انتخابات رئاسية كل اربع سنوات يحق فيها للرئيس ان يترشح لفترة رئاسية ثانية ولا يحق له الترشح لفترة ثالثة قبل تولي رئيس غيره المنصب لفترة واحدة على الاقل.

يذكر انه من المقرر ان تجري الدورة ال12 للانتخابات الرئاسية في ايران غدا بالتزامن مع انتخابات الدورة الخامسة للمجالس البلدية والقروية اضافة الى الانتخابات الفرعية لمجلس الشورى الاسلامي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد