الزين الصباح: الكويت قبلة الشباب العربي واختيارها عاصمة تتويج للجهود | المدى |

الزين الصباح: الكويت قبلة الشباب العربي واختيارها عاصمة تتويج للجهود

أعربت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، عن فخرها وسعادتها بتحقيق الكويت مكانة مميزة ومتقدمة في المؤشرات الدولية الخاصة بتنمية الشباب وارتقائها مؤخرا من المرتبة 110 الى المرتبة 56 عالميا في مدة قياسية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامته الوزارة أمس في مكتبة الكويت الوطنية للإعلان عن فعاليات اختيار الكويت عاصمة الشباب العربي للعام 2017، بحضور الوكيل المساعد لقطاع تنمية المشاريع مشعل السبيعي والوكيل المساعد لقطاع المشاريع والمبادرات الشبابية شفيق عمر.
وأضافت الصباح أن وزارة «الشباب» أصغر وزارة سنا في كادرها بمنطقة الشرق الأوسط بمعدل أعمار 25 سنة، وان عدد العاملين لا يتجاوز 150 موظفا من مختلف الأطياف، يعملون على تنمية المجتمع، وإذكاء روح الأخوة والصداقة العربية على أرض الكويت، أرض التعايش والتسامح والتلاقح الثقافي والفكري.
وقالت: «منذ تأسيس الوزارة حتى الآن تفتخر باحتضانها ودعمها لأكثر من 1680 مبادرة غير ربحية في جميع المجالات، بهدف تشجيع الشباب على العمل والمبادرة، لأننا مؤمنون بأهمية إشراك الشباب في عملية التنمية لخلق جيل قيادي متمكن».
وأشارت إلى أن اختيار الكويت عاصمة للشباب العربي 2017، يزيد من مكانتها كمنارة للازدهار وقبلة للشباب العربي، وفي الوقت نفسه مسؤولية على عاتقنا.
وذكرت الصباح أن الوزارة تأسست برعاية سامية من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وأنه حريص على توسيع وتعميم مشاركة الشباب في مختلف جوانب التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية والبيئية للبلاد، وكذلك التعامل مع الشباب على أنهم طاقة فاعلة ومدخل للتغيير وبوابة للمستقبل، ومن هذا المنطلق جاءت التوجيهات بانطلاق الكويت عاصمة للشباب العربي 2017 برعاية أبوية سامية من سموه بمشاركة الدول العربية الشقيقة والصديقة.
وقالت: «ندرك في الوزارة أن أمامنا الكثير من العمل، ونثق بالوقت ذاته بإمكانات شبابنا وطاقاتهم الخلاقة المبدعة، وأقدم شكرا خاصا للجنة العليا التخطيطية القائمة على نجاح فعالية الكويت عاصمة الشباب العربي 2017».
من جانبه، أكد الوكيل المساعد لقطاع تنمية المشاريع في وزارة الدولة لشؤون الشباب مشعل السبيعي أن فعاليات الكويت عاصمة الشباب ستنطلق بالملتقى الريادي الشبابي، حيث يتناول كيفية تحسين مفهوم ريادة الأعمال بين الشباب العربي ويهدف إلى إبراز وتحسين خيار ريادة الأعمال ويتم فيه استعراض تجارب خاصة بريادة الأعمال في الكويت ضمن محاور المؤتمر، وستقام فعاليات الملتقى على مدار ثلاثة أيام، خلال فترتين (صباحية ومسائية).
وأضاف أن الملتقى الإعلامي الشبابي مقدم للشباب العربي ويركز على تشجيع الشباب لطرح الأفكار الجديدة والمبدعة في مجال العمل الشبابي على المستوى الإعلامي وفتح آفاق جديدة أمام الشباب الكويتي والعربي، ويتم طرح مواضيع هادفة تهم الشباب العربي وتقديم ورش عمل في المجالات التالية (تلفزيون ـ إذاعة ـ صحافة) لتمكين الشباب للعمل في المجال الإعلامي من خلال الالتقاء بالخبرات الإعلامية عبر الجلسات الحوارية والمناظرات وعرض التجارب الناجحة في الفترة من 13 الى 15 أغسطس.
وقال: «يلي ذلك مهرجان أيام المسرح الشبابي العربي، يأتي بعد ذلك الملتقى القيادي الشبابي الذي يجمع بين القيادات الشابة من الكويت وخارجها من الدول العربية ويهدف إلى نشر مفهوم القيادة الذي يختلف من دولة لأخرى وبمختلف المجالات (السياسية – الرياضية – التطوعية – الاجتماعية – الإعلام – العلوم والتكنولوجيا – ريادة الأعمال)، ويتيح الملتقى التعرف على هذه المفاهيم وتجارب الدول في تنمية القيادات الشابة، حيث أتت فكرة الملتقى انبثاقا عن استراتيجية الوزارة التي تتضمن مجال تعزيز وتنمية وصقل وتأهيل القيادات الشابة والتي من أهم أهدافها تبادل الخبرات في مجال القيادة ونشر مفهوم القيادة والاطلاع على تجارب الدول المجاورة في تنمية القيادات الشابة في مختلف التخصصات.
وذكر أن من الفعاليات أيضا، منتدى الوسطية وهو ملتقى عربي لشباب الجامعات والمدارس يهدف إلى نشر مفهوم الوسطية والاعتدال بين الشباب وهو منهج فكري وموقف أخلاقي وسلوكي، بهدف إعداد قيادات شابة وسطية الفكر والمنهج بشكل عملي لمواجهة الأفكار الدخيلة على مجتمعاتنا.
وأخيرا يأتي الملتقى الثقافي بالتزامن مع مهرجان عدسة 3 وهو ملتقى يختص بالفنون المرئية والمسموعة ويوفر مساحات مفتوحة لإقامة مجموعة من الفعاليات الفنية وعرض أعمال الشباب في مجالات فنية عديدة ومتنوعة تضم (ورش عمل، محاضرات، معرض أعمال، عروض أفلام، جلسات حوارية، أمسيات غنائية) بشكل يتفق مع ميول الشباب العربي المختلفة، داعيا إلى الاطلاع على التفاصيل عن الفعاليات والملتقيات من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للوزارة www.youth.gov.kw.
السياسة الوطنية
من جهته، بارك الوكيل المساعد لقطاع المشاريع والمبادرات الشبابية في وزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق السيد عمر للكويت وشبابها باختيار الكويت عاصمة للشباب العربي لسنة 2017، وقال إن وزارة الدولة لشؤون الشباب تسعى دائما الى العمل مع شباب الكويت لإبراز طاقاتهم وطموحهم وأحلامهم بين شباب الخليج وشباب الوطن العربي ككل والوصول إلى خطط وأهداف ومشاريع ملموسة ومرئية أعدت من أيدي الشباب الكويتي الخليجي العربي الطموح.
وأضاف ان الوزارة قامت بإشراك القطاع الخاص في فعالياتها وهذه تعتبر عملية نموذجية بادرت فيها الوزارة وبذلك نكون قد وحدنا الجهود بين جميع القطاعات لاستثمارها لمصلحة الشباب، ويأتي هذا تأكيدا على الشراكة بين الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص والمجتمع المدني تنفيذا للوثيقة الوطنية للشباب «الكويت تسمع» التي رعاها صاحب السمو الأمير، والتي انطلقت منها الحكومة بمفهوم جديد وصولا إلى هذه النهضة الشبابية.
«الشباب» دعمت أكثر من 1680 مبادرة غير ربحية
في رد على أسئلة بعض الحضور، قالت وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح إن الوزارة تدعم جميع الأنشطة الشبابية والأفكار والمبادرات الوطنية لـ 10 مجالات وتم دعم أكثر من 1600 مبادرة غير ربحية منها 29 لشركات وطنية شبابية نوعت من مصادر الدخل.
وأضافت أن الوزارة مع اختيار الكويت عاصمة الشباب العربي ستتواصل مع الشباب العربي لتتبادل الأفكار والخبرات معهم وسيتم بحث إمكانية إشراكهم في مبادراتنا، كمنح الشباب العربي فرصة للتقدم للمشاركة في جائزة قائد الإنسانية حيث إن تفاصيل هذه الجائزة مدونة بالموقع الإلكتروني للوزارة.
وقالت ننظر للكويت عاصمة الشباب كمظلة من خلالها يتم عمل مسح وطني لآراء الشباب عبر الحصول على 4400 عينة تم الحصول على آراء الشباب فيها فيما يخص التشريعات القانونية الخاصة بالشباب والموازنة والخدمات التي تهم الشباب ومن خلالها يتم إعداد سياسة وطنية بالتعاون مع المجتمع الشبابي للنزول للميدان ليتم إعداد هذه السياسة الوطنية بأيد شبابية كويتية.
وفي سؤال لـ«الأنباء» عما إذا كانت لدى الوزارة دراسات أو استبيان من خلالها تم معرفة ما يهم الشباب الكويتي من مشكلات وغيرها وتحديد الأولويات التي تتبناها الوزارة خلال الفترة المقبلة، قال الوكيل المساعد لقـطاع تنمية المشاريع في وزارة الدولة لشؤون الشباب مشعل السبيعي ان هناك تجارب سابقة لبعض الدول منها على سبيل المثال المنامة والرباط، وان لدى الوزارة مشاركات واطلعت على تجارب هذه الدول وبناء على دراسات وإحصائيات محلية وعربية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد