أوباما: أنا أسير «السيلفي» | المدى |

أوباما: أنا أسير «السيلفي»

اعرب الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما عن ارتياحه لتحرره من الاجراءات الامنية المفروضة على سيد البيت الابيض لكنه اكد انه بات “اسير صور السيلفي”.

واستقبل اوباما وهو ضيف شرف على القمة العالمية للاغذية في ميلانو (شمال ايطاليا) بحرارة فيما صفق له الحضور البالغ عدده ثلاثة الاف شخص دفعوا بين 650 و850 يورو للاستماع اليه.

وقد شارك اوباما في جلسة اسئلة واجوبة مع سام كاس الطاهي السابق في البيت الابيض ومستشاره حول مسائل التغذية.

واقر الرئيس السابق انه بات الان “اسير السيلفي” موضحا “يمكنني ان اتنزه اينما اشاء شرط ان اقبل بان تلتقط لي صورة سيلفي كل خطوتين”. واوضح ان السنوات التي امضاها في الرئاسة علمته ان يكون اقل توترا. وقال مازحا “عندما يكون المرء رئيسا للولايات المتحدة يرتكب اخطاء يومية (..) نصف الشعب يعتبره غبيا”.

واكد اوباما انه “غير مشتاق” للاجراءات الامنية فالرئيس “يعيش في نوع من فقاعة. انه سجن جميل جدا”.

وفصل لرئيس السابق الوضع قائلا “لا تملك حرية الحركة للقيام بنزهة صغيرة حتى او الجلوس في مقهى لان عناصر الامن يحيطون بك على الدوام”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد