خامنئي غاضب من خطة تعليم «غربية فاسدة» | المدى |

خامنئي غاضب من خطة تعليم «غربية فاسدة»

انتقد الزعيم الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي،، حكومة الرئيس حسن روحاني بسبب دعمها لخطة تعليم طرحتها الأمم المتحدة بوصفها «متأثرة بالغرب»، وقال عنها حلفاؤه المحافظون إنها «تتناقض مع المبادئ الإسلامية».
وجاءت تصريحات خامنئي قبل انتخابات رئاسية ستجرى في 19 مايو الجاري يسعى فيها الرئيس لإعادة انتخابه.
وذكر موقع خامنئي على الإنترنت أنه قال لحشد من المعلمين: «إيران ليست مكانا سيسمح فيه لأسلوب الحياة الغربي الخاطئ والفاسد والمدمر بنشر تأثيره».
وقال خامنئي: «ليس منطقيا على الإطلاق قبول مثل تلك الوثيقة في الجمهورية الإسلامية»، في إشارة إلى خطة التعليم 2030، التي طرحتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).
ولم يذكر خامنئي بالتفصيل أسباب اعتراضه على خطة اليونيسكو، لكن معلقين محافظين في إيران قالوا «إنها تشجع المساواة بين الجنسين في التعليم».
وقال خامنئي: «كيف يمكن لجهة يطلق عليها دولية تقع تحت تأثير القوى الكبرى أن تسمح لنفسها بأن تكلف دولا بمهام وهي دول لديها تاريخ وثقافات وحضارات مختلفة؟».
وعادة ما يحذر خامنئي من «حرب ناعمة» يشنها الغرب لإسقاط نظام الحكم في إيران، إذ لخامنئي القول الفصل في السياسة في البلاد، في حين نأى بنفسه مرارا عن روحاني في الأسابيع الماضية.
لكنه لم يصل إلى حد دعم أي من منافسي روحاني المحافظين ومن بينهم رجل الدين النافذ إبراهيم رئيسي ورئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف.
وقال تقرير عن حقوق الإنسان صادر عن الأمم المتحدة في أغسطس 2015 «إن سياسات متعلقة بمعدل تمتع كل جنس بالتعليم تبنتها الدولة في 2012 أدت إلى انخفاض في نسبة تسجيل الفتيات في الجامعات» (سكاي نيوز).

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد