بوشهري: نسعى لدعم المزارع الكويتي | المدى |

بوشهري: نسعى لدعم المزارع الكويتي

أشاد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بو شهري، بالجهود التي يقوم بها الاتحاد الكويتي للمزارعين في خدمة جموع المزارعين بالكويت.

ووصف بوشهري مطالب وفد من اتحاد المزارعين، بالمحقة والواجب علينا كمسؤولين في أجهزة الدولة أن نعمل على مساندة هؤلاء الذي يتفانوا في العمل من اجل مصلحة الكويت، لاسيما ن في وزارة الكهرباء ممثل في قطاع الكهرباء والماء والذي لديهم مطالب محقة و قد أعطيت توجيهات لقطاع الكهرباء بتقوية التيار الكهربائي في المزارع بمنطقتي الوفرة والعبدلي الزراعيتيين وسرعة معالجة المطالَب التي تقدم بها مجلس إدارتهم برئاسة براك الصبيح وأيضاً حل مشكلة إنقطاع المياه في تلك المناطق.

جاء حديث بوشهري في تصريح للصحافيين بعد لقاؤه رئيس اتحاد المزارعين براك الصبيح ونائبه عبدالله الدماك وأمين السر جابر مرزوق العازمي وعضوا مجلس الادارة محمد المطيري ومسلم الجويسري والتقى الوفد كذلك مع الوكيل المساعد لشبكات التوزيع الكهربائية المهندس جاسم اللنقاوي .

وأكد بوشهري بشكل عام الاجتماع مع ممثلي المزارعين كان مثمر وطلبت منهم في أي وقت كان يتقدموا بمطالبهم وسنقدم لهم أي خدمة نستطيع تقديمها لهم خاصة وان مطالبهم عادله وسوف نساعدهم في أي موضوع يخص المزارعين وأبواب الوزارة مفتوحة لهم وهذه حقيقة تعليمات وزير الكهرباء والماء المهندس عصام المرزوق وهو دائما يحث الوزارة على تقديم أفضل الخدمات للمستهلكين وبالأخص القطاع الزراعي فهذا القطاع يجب أن يعطى أولوية واهتمام

وأوضح بوشهري بالنسبة لتعرفة الكهرباء على المناطق الزراعية فهذا قانون نافذ رقم 20/2016 والحقيقة ان القطاع أعطى أسعار مرتفعة ولكن اللجنة المكلفة في الدراسة راعت قطاعين مهمين في الدولة هم القطاع الزراعي والصناعي ومنحوا اهتمام خاص وكان ارتفاع الأسعار للقطاعين في حدودها الدنيا نأمل أن يستوعبوا أن هذه الزيادة الطفيفة التي فرضت عليهم لأننا نعمل من اجل الصالح العام ونطبق القانون وسوف نقوم بمعالجة القطع المستمر والمتكرر للتيار الكهربائي مما يودي إلى توقف العمل الزراعي من ري وتهوية وتبريد من الأنشطة التي تعتمد على التيار الكهربائي بالإضافة إلى عدم وجود سيارات طوارئ كافية بالمنطقة وعدم وجود سوى سيارة واحدة لتغطية ما يتجاوز ال 10000 مزرعة في منطقة الوفرة بلا خدمات كافية إلى جانب التأخير في توصيل التيار للمزارع الجديدة وأيضاً معالجة الفولت الذي ينخفض إلى 300 وما دون وسقوط فيزان الشبكة وتكرار تغير وإيرات الفيوزات مما يعكس التيار ويعطيه قوة معاكسة تؤدي لحريق المولدات الكهربائية ويتسبب بخسائر كبيرة للمزارعين وهذه أبرز المطالَب التي حملها رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للمزارعين وأعضاء مجلس الإدارة خلال زيارتهم التي قاموا بها.

ومن جانبه أثنى رئيس الاتحاد الكويتي للمزارعين براك الصبيح على تجاوب الوكيل المهندس محمد بوشهري مع مطالب الاتحاد وإعطائه الأوامر المباشرة للقطاعات المتخصصة في الوزارة للعمل كل ما يساعد المزارع ويخفف عنه الأعباء ويساهم في تطوير الزراعة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد