العبدالله: 4 دعاوى قضائية في منع الكتب | المدى |

العبدالله: 4 دعاوى قضائية في منع الكتب

كشف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام محمد العبدالله عن وجود 4 دعاوى قضائية متداولة بشأن قرارات الوزارة عن منع الكتب.
وأوضح في رد على سؤال للنائبة صفاء الهاشم أن القرارات التي رفعت دعاوى بشأنها هي وقف طباعة ونشر وتداول كتاب الأمير الفارسي الغازي، وقرار منع تداول رواية «رائحة التانغو» في السوق الكويتي، ومصادرة كتاب «بين السيف والسور صفحات من تاريخ آل المكيمي».
إضافة إلى عدم التصريح بنشر وتداول وإدخال كتاب «قراءة في مذكرات خالد سليمان العدساني».
وأوضح أن معيار «المساس» الذي بناء عليه تعتمد اللجنة منع الكتب، ورد في أكثر من موضع بالمحظورات الواردة على سبيل الحظر بقانون المطبوعات والنشر ومعيار توافر هذا الأمر يخضع لتقدير اللجنة في ظل معايير موضوعية، بعد قراءة وفحص المطبوعات المعروضة عليها والانتهاء إلى رأي مسبب بشأن إجازة هذا المطبوع أو تعديله.
وعن معيار «خدش الآداب العامة» في منع الكتب، قال العبدالله: إن القانون قد جاء خلوا من وضع تعريف للآداب العامة كمصطلح قانوني. مشيراً إلى أن معيار لجنة الرقابة على الكتب قد اعتمد على ما استقرت عليه أحكام محكمة التمييز وآراء فقهاء القانون.
وأضاف: «أن هذه الأحكام والآراء تواترات جميعها على أن الآداب العامة عبارة عن «مجموعة القيم والمبادئ الدينية والأخلاقية والاجتماعية المتوارثة والمستقرة في وجدان وضمير المجتمع الكويتي، وتشكل السلوك العام لأفراده، وأن الخروج عنه يعد غير مألوف أو محبب لدى السواد الأعظم منهم، وهو أمر ومعيار متغير من زمان لآخر ومن مكان لآخر ومن ظروف اجتماعية وثقافية لأخرى».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد