العمير لـ"وزير النفط": هل علمتم بتصدير محطات وقود لمشتقات بترولية؟ | المدى |

العمير لـ”وزير النفط”: هل علمتم بتصدير محطات وقود لمشتقات بترولية؟

وجه النائب علي العمير سؤالين الاول الى وزير البلدية الشيخ محمد العبدالله , حول حريق امغرة , والثاني الى وزير النفط هاني حسين يتعلق ببيع المشتقات النفطية:

وقال في سؤاله للوزير العبدالله :

اولت الدولة اهتماما بالغا بالصناعة ووفرت للصناعيين امكانات عديدة منها توفير قسائم صناعية بمنطقة أمغرة الا ان البعض استخدمها لغير الغرض المخصصة له منتهكا قانون الهيئة العامة للصناعة ومتسببا بمخالفات صناعية وبيئية بعضها تسبب في كوارث نتيجة سوء الاستخدام والاتجار غير المشروع

ومن هذا نتج منه حرائق هائلة نتيجة تخزين مادة الديزل سريعة الاشتعال والتي لم يراع فيها اي قواعد فنية للتخزين او النقل وكانت من ابشع الحرائق التي اندلعت في امغرة ما حصل خلال شهر مارس ٢٠١٣ ، فهل تسلمت الهيئة العامة للصناعة تقريرا عن تلك الحرائق سواء من الادارة التابعة لها او من الجهات الحكومية ؟ ومن هي الشركة او المؤسسة المالك لتلك القسائم التي اندلعت بها الحرائق نتيجة تخزين مادة الديزل وماهي اجراءات الهيئة العامة للصناعة؟

ووجه العمير سؤاله الثاني الى وزير النفط هاني حسين ساله فيه عن الاجراءات المتبعة لبيع المشتقات النفطية من شركة البترول الوطنية لمحطات تعبئة الوقود الخاصة وماهي اجراءات التأكد من وصول الشحنات منذ مغادرتها الشركة الى تفريغ حمولتها في اماكن التخزين بالمحطات الخاصة؟.

وهل علمت شركة البترول الوطنية بقيام بعض ملاك محطات الوقود بتصدير بعض مشتقات البترول خارج الكويت؟. وماهي المراسلات التي تمت بين الشركة ومحطات الوقود المخالفة ؟.

 omeer

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد