نخبة متحدثين ومحاضرين في ملتقى الكويت المالي | المدى |

نخبة متحدثين ومحاضرين في ملتقى الكويت المالي

قال اتحاد مصارف الكويت إن ملتقى الكويت المالي، الذي ينظمه، تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ممثلاً بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس خالد الصالح، يشهد زخماً نوعياً على مستوى الحضور سواء على المستوى الرسمي من وزراء ومسؤولين حكوميين من الكويت أو المنطقة أو من خلال قادة المؤسسات المصرفية والمالية من الكويت والمنطقة وأخرى من خارجها.
فعلى المستوى الرسمي، يشارك الوزير أنس الصالح متحدثاً رئيسياً ومحاوراً خلال فعاليات اليوم الأول، في جلسة تتركز حول الرؤى الحكومية لدولة الكويت في ظل التحولات الاقتصادية، وإلى جانب هذا التمثيل الرسمي، سيكون نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) فيصل العيار متحدثاً رئيسياً أيضاً في توجه من شأنه أن يكرس طرح الرؤى الاقتصادية من وجهتي نظر القطاعين العام والخاص، في حين سيتولى عضو المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية علي رشيد البدر مديراً لفعاليات هذه الجلسة، والتي من المتوقع أن تأخذ طابعاً حوارياً يثري مضمونها.

كويت المستقبل
بدوره، يترأس رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي (بيتك) حمد المرزوق الجلسة الثانية تحت عنوان «كويت المستقبل.. المخاطر والتحديات والبدائل الاستراتيجية»، ويتحدث فيها مجموعة من الخبراء الاقتصاديين، كما تسلط الجلسة الضوء على مجموعة من المبادرات الشبابية الناجحة، مع التطرق بصفة خاصة إلى مخاطر الاستمرار في السياسات الاقتصادية الحالية والبدائل الاستراتيجية للنشاط الاقتصادي كاقتصاد المعرفة ودور الطاقة المتجددة.

جلسة مصرفية دسمة
إلى ذلك يترأس نائب المحافظ عضو مجلس الإدارة في بنك الكويت المركزي يوسف العبيد، فعاليات الجلسة المصرفية في أولى جلسات اليوم الثاني من الملتقى، ويشارك إلى جانبه كل من رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الكويتي علي الموسى والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر وكذلك الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي ميشال العقاد، كما يشارك فيها مجموعة من المتحدثين ممن يمثلون مؤسسات مصرفية عالمية عاملة في المنطقة من بينهم الأستاذ عثمان أحمد، رئيس مجموعة «سيتي» المصرفية في البحرين والكويت وقطر، أما في المضمون فتكتسب هذه الجلسة التي تعقد تحت عنوان «آفاق الصناعة المصرفية الخليجية في مرحلة التحولات الاقتصادية» أهمية خاصة، كونها ستناقش التحديات التي تواجه القطاع في ظل تراجع النمو الاقتصادي وكيفية مواكبة المصارف لخطط وبرامج الإصلاح ووسائل تنويع مصادر التمويل وتنمية الربحية، كما أن هذه الجلسة ستتناول رؤية المصارف العالمية للتطورات الاقتصادية الحاصلة في المنطقة وكيفية التعاطي مع بعض الملفات المهمة من بينها مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وسواها.

جلسة إسلامية
كذلك فقد خصص الملتقى جلسة مصرفية خاصة تتناول واقع الصناعة المصرفية الإسلامية، وتبحث بشكل خاص كيفية مواكبة المصارف الإسلامية لقواعد الامتثال والمعايير الرقابية والمحاسبية الدولية ومواجهة مخاطر انكماش السيولة، بالإضافة إلى تفعيل أسواق الصكوك وتطوير الأدوات المالية الإسلامية، ويترأس فعالياتها نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في بنك بوبيان عادل الماجد، ويتحدث فيها الرئيس التنفيذي في مجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك) مازن الناهض، ومن السعودية يشارك الرئيس التنفيذي في مصرف الانماء عبد المحسن الفارس، وكذلك نائب أول للرئيس التنفيذي إدارة مجموعة العمليات المصرفية المساندة في البنك الأهلي المتحد- الكويت أحمد ذو الفقار.
ويأتي الإعلان عن هذه القائمة من الشخصيات التي تمثل مجموعة من المؤسسات المصرفية والمالية القيادية في الكويت، لتنضم إلى مجموعة أخرى من المتحدثين من الخارج من وكلاء وزارات المالية في منطقة الخليج كممثلين عن القطاع العام، بالإضافة إلى نخبة من الشخصيات المصرفية، التي تمثل مصارف عالمية من تلك التي تتمتع بحضور واسع على مستوى المنطقة. وفي ظل هذه الكوكبة من المتحدثين، من المتوقع أن يشكل ملتقى الكويت المالي حدثاً مهماً ذا طابع رسمي، مالي ومصرفي في آن معاً، بحيث يجعله فرصة مهمة لتبادل وجهات النظر بين المسؤولين في القطاع العام وممثلين عن القطاع الخاص بالإضافة إلى حوارات بين الممثلين عن القطاع المصرفي وكافة الملفات المطروحة المعني بها القطاع.

الشركاء والرعاة
ويحظى ملتقى الكويت المالي، برعاية مجموعة من الشركات القيادية من القطاعين المالي والمصرفي، وتضم قائمة الراعين كلاً من شركة مشاريع الكويت (القابضة)، وبيت التمويل الكويتي شركة اتحاد المقاولين (CCC) كراعين ماسيين، كما يشارك البنك الأهلي الكويتي والمركز المالي الكويتي بالرعاية الذهبية، وبنك برقان ومجموعة الخليج للتأمين بالرعاية الفضية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد