نيوزيلندا: سرقة لوحتين فنيتين من القرن التاسع عشر | المدى |

نيوزيلندا: سرقة لوحتين فنيتين من القرن التاسع عشر

قيمتين من القرن التاسع عشر من معرض فنى في نيوزيلندا خلال الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، حسبما ذكرت الشرطة المحلية.

وأوضحت الشرطة في بيان صحفي أن اللصوص اقتحموا بمركبة المركز الدولي للفنون بوسط أوكلاند، وأخذوا لوحتين رسمهما جوتفريد لينداور، تصوران زعماء الماوريين، قبل فرارهم في سيارة ثانية.

وأضافت الشرطة أنها ليس لديها قيمة مقدرة للوحتين التي تعرفان باسم “الزعيمة نجاتاى – روري” و “الزعيم نجاتاى – روري”، حيث كان من المقرر أن تتم المزايدة عليهما يوم الثلاثاء.

ويعرض كتالوج المزاد على موقع المعرض على الانترنت سعراً تقديرياً للوحتين، اللتين تعودان إلى عام 1884، يتراوح بين 350 و450 ألف دولار نيوزيلندي لكل منها (245210 و315270 دولار أمريكي).

وقال هامش كوني مدير دار المزادات “آرت آند أوبجكت” في أوكلاند لصحيفة “نيوزيلند هيرالد” إن الخسارة تعتبر “طفيفة” لأنه سيكون من “المستحيل بيع” اللوحتين في بلد صغير مثل نيوزيلندا. ووفقاً للصحيفة، فإن الحادث يعتبر واحد من أكبر حوادث السرقة الفنية في تاريخ نيوزيلندا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد