أمطار الأمس وضعت «الأشغال» في مرمى المساءلة النيابية | المدى |

أمطار الأمس وضعت «الأشغال» في مرمى المساءلة النيابية

أعرب عدد من نواب مجلس الأمة عن استيائهم الشديد جراء تكرار أزمة الصرف الصحي وغرق الشوارع بسبب الأمطار التي شهدتها البلاد أمس واليوم، لافتين إلى أن الفساد في وزارة الأشغال بلغ مداه ولا يمكن السكوت عليه.
وطالب النواب في تصريحات صحافية وزير الأشغال العامة م. عبد الرحمن المطوع بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المسؤولين والمتسببين في الأزمة وإحالتهم إلى النيابة العامة.
و قال رئيس مجلس الأمة بالإنابة عيسى الكندري إن شوارع الكويت ومناطقها غرقت اليوم (أمس ) بشبر ماء لبضع زخات مطر، لافتاَ إلى أن ظاهرة تطاير الحصى بالشوارع أتلفت زجاج سيارات المواطنين .
وأكد أن ذلك كله بسبب الاختيار السيء للمقاولين وسياسة التنفيع واذا استمر هذا النهج فستغرق الكويت كلها والله الحافظ .
اعرب النائب عمر الطبطبائي عن استنكاره لتكرار ازمة الصرف الصحي وغرق الشوارع بسبب الامطار التي شهدتها البلاد.
وحمل الطبطبائي في تصريح صحفي وزير الاشغال مسؤولية ماحدث اليوم مطالبا الوزير بالتحقيق في تلك الازمة واحالة المتسببين للنيابة والا فإن عليه مواجهة مسؤولياته السياسية.
واضاف ان أن بعض مسؤولي الاشغال قد اكدوا قبل أيام جهوزية شبكة الصرف الصحي مشددا على ضرورة الوقوف على تلك التصريحات ومحاسبة من يضلل الشعب الكويتي.
واكد على عدم القبول باستمرار الفساد بوزارة الاشغال على حساب الكويت مضيفا ان مسؤولي الوزارة غير القادرين على تنفيذ مهامهم بالشكل الصحيح يجب ان يبتعدوا او يحاسبوا.
وبدوره قال النائب عبدالكريم الكندري إن مناطق الفحيحيل و المنقف و الصباحية وغيرها تعرضت شوارعها للغرق مطالبا وزير الأشغال م. عبد الرحمن المطوع بفتح تحقيق وإحالة المتسببين إلى النيابة أو يتحمل للمسئولية السياسية.
من جانبه أكد النائب رياض العدساني أن ما حدث اليوم نتيجة الإهمال أو عدم الاستعداد لمواجهة الأمطار ووضع حلول جذرية لمشكلة مياه الأمطار ، لافتا إلى أن وزارة الأشغال تتحمل المسؤولية الكاملة وخص بالذكر قطاع الصيانة في الوزارة.
وقال إنه في بعض الأوقات من الصعب مواجهة الطبيعة ولكن من الواضح مشكلة اليوم هي إما تنفيذية أو سوء بالصيانة كون أن بعض المناطق غرقت بسبب الأمطار وهناك مناطق لم تتأثر إطلاقاً.
وأشار العدساني إلى أن وزارة الأشغال أكدت بأنها أنجزت نحو 90% من أعمال التنظيف الخاصة بالمناهيل وخطوط الأمطار ولكن ما جرى اليوم أثبت عكس ذلك تماماً.
وذكر أنه وجه سؤالا برلمانيا عن السبب في نقل مبالغ مالية من بند الصيانة لمصلحة بنود أخرى طوال التسعة سنوات السابقة مما يؤكد عدم وجود مشكلة تمويلية ضمن ما هو مقدر رسميا لوزارة الأشغال ، مطالبا وزير الأشغال بفتح تحقيق فورا وعدم التهاون حول كل ما تم ذكره ومحاسبة المقصرين والمتجاوزين وكل من عرض الناس للخطر وتسبب بإتلاف ممتلكاتهم.
وحمل النائب خالد محمد العتيبي وزير الأشغال مسؤولية غرق شوارع الكويت بسبب الامطار مؤكدا ان مشاهد غرق السيارات و الاشخاص في شوارع الفحيحيل و المنقف و الصباحية و غيرها تشبه المشاهد التي نشاهدها على الفضائيات لدول افريقية فقيرة لا تمتلك الامكانات التي تمتلكها وزارة الأشغال الكويتية في 2017 .
و اضاف العتيبي وزارة الأشغال فشلت فشلا ذريعا في كافة الملفات التي ادارتها مؤخرا و اهمها الملفات الشعبية و على رأسها تطاير الحصى و الانتهاء من المشروعات الحيوية في الوقت المحدد له و أخرها ما حدث من غرق الشوارع و بعض الطرق الرئيسية جراء مياه الامطار التي لم تفاجئ الوزارة ، كونها هطلت اخر موسم الشتاء و تم التحذير منها من قبل خبراء الأرصاد لأكثر من ثلاثة أيام قبل هطولها .
وأختتم العتيبي تصريحه ما حدث دليل على ان الفساد يضرب مشاريع الوزارة في عمق على حساب المواطن قائلا على وزير الأشغال و القياديين في الوزارة ان يدركوا ان تلك الكارثة لن تمر مرور الكرام وعليه لن نقبل بالحلول الترقيعية، وسننتظر خطوات جادة من قبل الوزير اهمها محاسبة المقصرين و احالة المتسببين الى النيابة العامة ومحاكمتهم و إلا فسيكون لنا وقفة مع وزير الأشغال .
وأكد النائب خليل الصالح إن غرق الشوارع بعد موجة الأمطار التي شهدتها البلاد اليوم (أمس) يؤكد القصور الواضح من قبل وزارة الأشغال ويستوجب تحرك عاجل من الوزير عبد الرحمن المطوع ومحاسبة المسؤولين.
وشدد الصالح على أن المسؤولية السياسية يتحملها الوزير وغير مقبول بعد هذا المشهد الذي عرض أرواح الناس للخطر أن نقبل بأنصاف الحلول.
وطالب النائب ماجد مساعد المطيري وزير الأشغال بسرعة التحرك لمعالجة الأوضاع وفتح الطرقات المغلقة جراء هطول مياه الأمطار .
وقال المطيري في تصريح له مخاطباً وزير الأشغال : لقد غرقت شوارع الكويت جراء هطول الأمطار لساعة أو أكثر فماذا لو أمطرت السماء يوماً كاملاً ؟؟ وتابع المطيري ما حصل اليوم في شوارع الكويت بعد هطول الأمطار لا يمكن أن يمر مرور الكرام وعليك التحرك فورا !
وتساءل أن تذهب المليارات المرصودة لصيانة الطرق ؟ هذه الطرق التي غرقت اليوم بساعات .. إن فساد وزارة الأشغال لا يمكن السكوت عنه عليك التحرك فورا قبل أن نحرك أدواتنا الدستورية .. وختم المطيري تصريحه بضرورة تعويض كل المواطنين الذين تضرروا جراء ما حصل .
واكد النائب سعدون حماد العتيبي على تحمل وزير الاشغال العامة / عبدالرحمن المطوع – المسؤولية السياسية كاملة امام الكارثة التي حدثت اليوم في الكويت نتيجة سقوط بعض الامطار لمدة لم تتجاوز الساعة وتسببت في غرق الكثير من شوارع الكويت نتيجة توقف وانسداد مناهيل صرف مياه الامطار ، مطالباً وزير الاشغال بالتحرك فوراً وبفتح تحقيق عاجل في تلك الحادثة للوقوف على الأسباب التي أدت لحدوثها ومعرفة المقاول المتسبب بها .
واضاف حماد في تصريح صحفي له : ان ما حدث اليوم يدل على الإهمال الشديد الذي تشهده مشاريع وزارة الاشغال ونقص المتابعة لتلك المشاريع وسوء اختيار المقاولين لتنفيذ مشاريع وزارة الاشغال .
وزاد حماد: ان هذه الحادثة تعتبر الاختبار الاول لوزير الاشغال ، ورغم انه وزير جديد في تلك الوزارة إلا انه يتحمل المسؤولية السياسية كاملة امامنا ، فإما الاستعجال في التحقيق والوقف على الأسباب التي أدت الي تعرض حياة المواطنين للخطر او يستعد الوزير لصعود المنصة .
من ناحيته أكد وزير الاشغال م. عبدالرحمن المطوع ان ما حصل اليوم (أمس) في شوارع الكويت بعد سقوط الأمطار وغرق الشوارع يؤكد بما لا يدع مجال للشك عن تقصير بعض المسؤولين في الأشغال.
ووعد المطوع في تصريح صحفي بمحاسبة جميع المسؤولين عن غرق الشوارع بالامطار مؤكدا ان تعريض حياة المواطنين للخطر بهذا الشكل لن يمر دون محاسبة للمتسببين.
وحول التحقيق في الموضوع بين انه اتخذ اجراءات فورية ووضع الوزارة بحالة استنفار قصوى للتعامل مع هذا الحدث وسيبدأ باتخاذ جميع اجراءات التحقيق في الوزراة للوقف على المتسببين.
وعن طلب بعض النواب التحقيق في مجلس الامة حول غرق الشوارع اكد ان الحكومة لا تمانع التحقيق وسنتعاون مع المجلس بهذا الشأن ولن نتستر على اي مسؤول فاسد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد