الغانم يبحث مع نائب رئيس وزراء السويد العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف إزاء الملفات الملحة | المدى |

الغانم يبحث مع نائب رئيس وزراء السويد العلاقات الثنائية وتنسيق المواقف إزاء الملفات الملحة

بحث رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والوفد البرلماني المرافق في العاصمة السويدية ستوكهولم مع نائب رئيس الوزراء السويدي ووزيرة التعاون الإنمائي الدولي والمناخ إيزابيلا لوفين العلاقات الثنائية بين الكويت والسويد، وسبل تنسيق المواقف بين البلدين إزاء العديد من الملفات الملحة كالإرهاب وبؤر التفجر في الشرق الأوسط وآفاق التعاون العربي- الأوروبي.

واستعرض الجانبان خلال الاجتماع “التشابه الواضح بين السياسات الخارجية الكويتية والسويدية، وخاصة فيما يتعلق بالتدخل الإنساني في مناطق الصراع والكوارث الإنسانية والحاجة الى تنسيق الجهود المشتركة في هذا المجال”.

وأشاد الرئيس الغانم بـ”السياسة الخارجية السويدية المؤيدة لسياسات إرساء السلام إضافة الى مواقفها المتقدمة إزاء القضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية، حيث كانت السويد أول دولة أوروبية تعترف بدولة فلسطين”.

من جهتها، أشادت لوفين خلال الاجتماع بسياسات التدخل الإنساني للكويت، مثمنة جهود الكويت في استضافة ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين حول سورية إضافة الى خارطة مساعداتها الواسعة في آسيا وأفريقيا .

وحضر الاجتماع وكيل الشعبة البرلمانية راكان النصف، أمين سر الشعبة عودة الرويعي، عضوا اللجنة التنفيذية في الشعبة عمر الطبطبائي ويوسف الفضالة، النائبان علي الدقباسي وصفاء الهاشم، وأمين عام مجلس الأمة علام الكندري.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد