الرئيس الفلبيني يهدد الاتحاد الأوروبي بـ«الشنق»: أيها الحمقى توقفوا عن التدخل في شؤوننا | المدى |

الرئيس الفلبيني يهدد الاتحاد الأوروبي بـ«الشنق»: أيها الحمقى توقفوا عن التدخل في شؤوننا

حث الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الاتحاد الأوروبي على وقف الضغط على دول جنوب شرق آسيا بشأن عقوبة الإعدام، وهدد «بشنقهم جميعا».

وأشار إلى أن أغلب الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا مطبق بها عقوبة الإعدام، وأن الاتحاد الأوروبي يمارس ضغوطا عليها في هذا الشأن.

وقال في مؤتمر صحفي عُقد في ساعة مبكرة من صباح اليوم بعد العودة إلى مانيلا من جولة شملت ميانمار وتايلاند : «أيها الحمقى … توقفوا عن التدخل في شؤوننا … لن يقول أحد لكم، ولهذا سأخبركم أنا، أنتم حمقى».

وأضاف : «سأكون سعيدا لشنقكم. إذا أتيحت الفرصة، سأشنقكم جميعا … أنتم تقللون من شأننا. أنتم تضغطون على جميع الدول بعقوبة الإعدام».

وليس واضحا الجهة التي يقصدها الرئيس الفلبيني بتصريحاته، إلا أن تقارير نقلت عنه في وقت سابق من الأسبوع الجاري احتجاجه على برلمانيين أوروبيين مرروا الأسبوع الماضي قرارا يطالب الفلبين بعدم إعادة تبني عقوبة الإعدام.

ومن بين دول الآسيان العشرة، فإن كمبوديا والفلبين هما فقط من ألغيتا عقوبة الإعدام، إلا أن مانيلا قامت بخطوات لإعادة عقوبة الإعدام في ظل إدارة دوتيرتي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد