بلجيكا تحيي اليوم الذكرى السنوية الأولى لأعنف هجوم إرهابي في تاريخها | المدى |

بلجيكا تحيي اليوم الذكرى السنوية الأولى لأعنف هجوم إرهابي في تاريخها

تحيي بلجيكا اليوم الأربعاء الذكرى السنوية الأولى لأعنف هجمات إرهابية في تاريخها.

وكان 32 مدنيا قتلوا وأصيب 300 في ثلاثة تفجيرات وقعت صباح يوم 22 مارس 2016.

ووقع تفجيران تفصل بينهما ثوان في مطار بروكسل وانفجرت قنبلة ثالثة في محطة لمترو الأنفاق.

وضمن مراسم إحياء ذكرى تلك الأحداث سيتم الوقوف دقيقة حداد الساعة 07.58 صباحا بالتوقيت المحلي (06.58 بتوقيت غرينتش) في المطار والساعة 09.11 صباحا في محطة مالبيك لمترو الأنفاق، وهو نفس التوقيت الذي وقعت فيه الانفجارات.

ويتوقع أن يشارك ملك وملكة بلجيكا وكذلك عدد من أسر الضحايا في تلك المراسم.

وستتم إزاحة الستار لاحقا عن نصب تذكاري تكريما لضحايا الهجمات.

ونفذ التفجيرات مواطنون بلجيكيون.

وقتل ثلاثة مهاجمين أثناء التفجيرات وهناك رجل رابع محتجز حاليا اعترف بدوره فيها.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن تلك الهجمات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد