البوسنة والهرسك تحيي ذكرى انتصار العثمانيين على في معركة «جناق قلعة» | المدى |

البوسنة والهرسك تحيي ذكرى انتصار العثمانيين على في معركة «جناق قلعة»

شهدت البوسنة والهرسك، اليوم السبت، مراسم لإحياء الذكرى الثانية بعد المائة لانتصار الدولة العثمانية على قوات الحلفاء بمعركة “جناق قلعة” البحرية عام 1915.

وانطلقت المراسم في النصب التذكاري للشهداء العثمانيين بمدينة “سانسكي موست” الذين سقطوا عام 1463، شمال غربي البوسنة، بعزف النشيد الوطني للبوسنة وتركيا.

وشارك في المراسم السفير التركي لدى سراييفو، خلدون كوج، ورئيس بلدية “سانسكي موست”، فارس حسن بغوفيتش، والجنود الأتراك المكلفين بمهام في البوسنة، فضلا عن مشاركة ممثلين عن المؤسسات التركية وعدد كبير من البوسنيين.

ووضع المسؤولون إكليلا من الزهور على النصب التذكاري، فضلا عن قراءة مستشار الشؤون الدينية في السفارة التركية، حسن أتلي، آيات من القرآن على أرواحهم.

قال السفير التركي، كوج، في كلمة له: “جناق قلعة هي ساحة الأبطال التي نبضت فيها القلوب بآن واحد، الانتصارات تمثل نضال وجود أمتنا”.

وتحيي تركيا اليوم السبت، الذكرى 102 لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.

وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، شارك فيها جنود من سوريا والعراق وفلسطين والعديد من دول العالم الإسلامي، فيما تكبدت القوات الغازية نفس العدد المذكور تقريبًا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد