«الأونروا»: نشيد بدعم الكويت للاجئين الفلسطينيين | المدى |

«الأونروا»: نشيد بدعم الكويت للاجئين الفلسطينيين

أشاد مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في الضفة الغربية سكوت أندرسون، بدعم دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وقال اندرسون لوكالة الأنباء الكويتية اليوم الاحد، «لدينا علاقات جيدة جدا مع دول الخليج ومع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والصندوق السعودي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة حيث كانوا جميعا أسخياء جدا بالدعم المادي الذي قدموه للأونروا».
وفي هذا الصدد أشار أندرسون إلى الدعم الذي قدمته دولة الكويت للأونروا في السنوات الأخيرة، لاسيما ذلك الذي خصصته للازمة السورية معربا عن امتنان الوكالة البالغ لذلك.
واضاف ان هناك 300 ألف لاجيء من فلسطين يعيشون في سوريا وقد أثر عليهم الصراع الدائر هناك بقدر ما أثر على أي شخص آخر.
وذكر أن الحكومة الكويتية قدمت في العام الماضي خمسة ملايين دولار لتلبية احتياجات اللاجئين في سوريا، معربا عن امتنانه الكبير لهذا الدعم وتطلعه لاستمرار التعاون في هذا المجال.

الميزانية الأساسية
وقال اندرسون ان الميزانية الأساسية للأونروا في الضفة الغربية تبلغ 765 مليون دولار أمريكي، كما أن هناك نداء الوكالة الطارىء المخصص لغزة والضفة الغربية والذي تبلغ قيمته 400 مليون دولار اضافة إلى بعض المشروعات التي تنفذها الأونروا مثل بناء المدارس.
وبين ان عجز الميزانية الأساسية للأونروا بلغ 115 مليون دولار أمريكي، مشيرا الى ان غزة والضفة الغربية بحاجة إلى 25 مليون دولار لمواصلة أنشطة الوكالة هناك هذا العام.
وحول سياسات الادارة الامريكية الجديدة تجاه فلسطين قال أندرسون وهو أمريكي الجنسية، «نحن بحاجة إلى أن ننتظر ونرى السياسة التي ستتبعها الادارة الامريكية تجاه إسرائيل وفلسطين«.
وفيما يتعلق بزيارته إلى بروكسل أوضح ان الهدف منها هو مواصلة تقديم الدعم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، وتسليط الضوء على معاناتهم وعلى ما يواجهونه بشكل يومي وكذلك توجيه الشكر للاتحاد الاوروبي على دعمه الكبير لأنشطة الأونروا.
وكان اندرسون قد ألقى يوم الخميس الماضي كلمة أمام مؤتمر نظمته المفوضية الأوروبية في بروكسل حول الوضع الخطير الذي يعيشه الفلسطينيون في الضفة الغربية لاسيما النازحين من مناطق فلسطينية اخرى.
وأشار في هذا الصدد إلى أن عام 2016 شهد بسبب العمليات الامنية الاسرائيلية مقتل 102 فلسطيني، من بينهم 31 نازحا 16 في المئة منهم هم من الأطفال فيما أصيب 376 نازحا 18 في المئة منهم من الأطفال.

انتهاكات إسرائيلية

وقال ان الضفة الغربية بها 70 نقطة تفتيش اسرائيلية وقد تسببت عمليات هدم المنازل، التي نفذتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في عام 2016 في نزوح 613 شخصا من إجمالي 1628 فلسطينيا.
وأشار مسؤول الاونروا إلى أن هذه الأعداد هي الأعلى من نوعها، منذ بدأت الأمم المتحدة تسجيل إحصاءات بشكل ممنهج في عام 2009 .
يذكر أن الأونروا أسست بموجب قرار صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1949، وهي مخولة بتقديم الدعم والحماية لنحو خمسة ملايين فلسطيني لاجيء في الخارج ونازح في الداخل مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، الى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم.
وتشمل خدمات الأونروا مجالات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والتمويلات الصغيرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد