«معهد الفحيحيل» نظم ورشة الاختبارات | المدى |

«معهد الفحيحيل» نظم ورشة الاختبارات

نظّم المعهد الديني الثانوي للبنين بالفحيحيل، أمس الأول، ورشة الاختبارات الإلكترونية تحت رعاية وحضور مدير إدارة التعليم الديني في وزارة التربية أنور عبدالغفور.
وشدد عبدالغفور لـ القبس على ضرورة إحداث نقلة نوعية في التعليم ومعرفة المعلم بجميع الجوانب والأدوات الإلكترونية الحديثة واستخدامها في تطوير المنظومة التعليمية لجميع المراحل، مبيّناً أن الجامعات تطبق حالياً هذه الاختبارات الإلكترونية، ويجب على الطالب أن يكون على دراية كاملة بها من خلال تدريبه في المدارس قبل الانتقال إلى الجامعة.
وأكد أهمية تفعيل التكنولوجيا مع الطلاب بالشكل الصحيح في جميع المدارس، لافتاً إلى أن الوزارة هيأت في السنوات الماضية البنية التحتية لمدارس الكويت من أجهزة حاسوب وسبورة ذكية وأدوات عرض مرئية «داتاشو» وجميع المستلزمات الإلكترونية التي تساهم في تحقيق الأهداف المرجوة.
وتابع: لدينا مشروع الاختبارات الإلكترونية في بعض المعاهد الدينية، ونسعى للتوسع فيه وتعميمه، توفيراً للجهد والوقت على المعلم، وقد وفر المعهد إمكانية معرفة الطالب لنتيجته بمجرد الانتهاء من الاختبار، كما يمكن تحليل مستوى الأسئلة.
من جهته، أوضح مدير المعهد الديني في الفحيحيل د. مفيد عيد أن المشروع يقدم عدداً من الخدمات للطالب، كالتسميع الإلكتروني الذي يخول للمعلم التسميع لجميع الطلبة خلال آخر ثلاث أو خمس دقائق من الحصة الدراسية.
وقال إن المشروع يشمل نظام الاختبارات السريعة على برنامج «كويزدوم» مع السبورة الذكية أو التلفزيون أو الداتاشو، إضافة إلى ورقة عمل إلكترونية على برنامج النت، وتم تدريب الطلبة والمعلمين على نظام التشغيل، وتم استخدامها في عملية التقويم. وأجريت مسابقة إنجازات بين المعلمين في كفاءة ومهارة تشغيلها أثناء الحصة.
وأشار إلى أهمية وجود نظام الامتحانات الإلكترونية على برنامج النت سبورت، كما يوجد اختبارات قصيرة أيضاً، ويمكن للمعلم تحديد زمن الاختبار وعنوانه وفترة الدراسة ويتم التصحيح إلكترونياً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد