إنطلاق المبادرة الوطنية «لا تحاتي خلك ريادي» | المدى |

إنطلاق المبادرة الوطنية «لا تحاتي خلك ريادي»

إنطلاقا مع إعلان الكويت عاصمة الشباب العربي لعام 2017، تنطلق المبادرة الوطنية الشبابية (لا تحاتي خلك ريادي) بإشراف مركز ريادة الأعمال بقيادة أ. عبير الراشد وبرعاية رئيس جمعية شباب الكويت الواعدة، الشيخة أمل حمود الصباح، والتي تهدف لدعم الطاقات الشبابية الواعدة، لبناء كويت المستقبل. وتأتي المبادرة لترجمة توجيهات سمو الأمير حفظه الله الذي ذكر في خطاباته أن الشباب أغلى ما نملك من ثروة وطنية وأفضل إستثمار وعلينا تنمية قدراتهم ومهاراتهم وحثهم على التزود بالعلم.

وتهدف المباردة (لا تحاتي خلك ريادي) إلى رفد المجتمع الكويتي بطاقات مختلفة من خلال تطوير دورهم في الساحة الإقتصادية عبر تأهيلهم وإعدادهم لإنشاء مشاريع هدافة، وذلك لتأسيسهم كمبادرين وفق أسس علمية صحيحة، لينضموا لبرنامج ريادة الأعمال.

والمبادرة تتم بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب كشريك إستراتيجي، بالإضافة إلى وزارة الإعلام متمثلا بقطاع الخدمات الإعلامية والإعلام الجديد، ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي يوم الأحد المقبل على مسرح برنامج إعادة الهيكلة والقوى العاملة في الدولة، لمناقشة الدور الحكومي في القطاع الخاص بدعم المشاريع الصغيرة.

كما سيحضر عدد من نواب مجلس الأمة للتوقيع على ميثاق شرف يحمل عنوان (ريادة الأعمال.. الامل القادم) للعمل على قيام سياسة اقتصادية جديدة تساهم في توفير مصادر دخل مختلفة.

وتتقدمت المبادرة في بيان صحفي بالشكر لمستشار التطوير والعلاقات العامة في المبادرة الوطنية منال الفضلي لدورها البارز في دعم المبادرة.

بدورها، صرحت الشيخة أمل حمود الصباح بأن جمعية شباب الكويت الوطنية نشأت من أجل دعم الشباب ورفع شأن الوطن العالي في جميع المحافل، ونسعى جاهدين بأن نذلل الصعاب أمام الشباب الواعد وعلى ضوء ذلك ساهمنا في رعاية المبادرة الوطنية لاتحاتي خلك ريادي، لما للمبادرة من أنشطة وفعاليات متعددة، عملت من أجل النهوض في الشباب الكويتي أبرزها إنعقاد المؤتمر الشبابي ( لاتحاتي خلك ريادي) تحت رعايتنا وإنعقاد برنامج ريادة أعمال في المستوى الأول والثاني في شهر أبريل وشهر مايو من العام الحالي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد