سفارة الكويت لدى السعودية تنظم حملة «معا ننقذ حياة» للتبرع بالدم | المدى |

سفارة الكويت لدى السعودية تنظم حملة «معا ننقذ حياة» للتبرع بالدم

نظمت سفارة دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء حملتها السنوية للتبرع بالدم تحت شعار (معا ننقذ حياة) وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة السعودية ممثلة ببنك الدم ومدينة الملك سعود الطبية.

وأكد سفير دولة الكويت بالمملكة العربية السعودية الشيخ ثامر جابر الأحمد الجابر الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بهذه المناسبة أن هذه الحملة تأتي امتدادا لمبادرات أخوية مماثلة نظمتها السفارة في إطار العلاقات المصيرية والتاريخية التي تربط بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

وبين أن هذه الحملة جاءت تجسيدا لعمق أواصر الأخوة والتلاحم وصدق مشاعر الحب الذي يكنه الشعب الكويتي لأشقائه في المملكة الشقيقة.

وقال إن الكويت تحمل مصباح الخير والعطاء الذي لا يعرف حدودا على مستوى العالم من خلال المبادرات في الأعمال الإنسانية والخيرية والتنموية انطلاقا من قيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وعاداتنا والتقاليد الراسخة القائمة على التكافل والتراحم.
وأشار الشيخ ثامر الصباح الى أن التبرع بالدم يعد تعبيرا لشكر الله تعالى على نعمة الصحة والعافية ورفع ثقافة حملات التبرع حتى تصل إلى “مبادرات لا مناشدات” لتعزيز مفهوم التكافل الاجتماعي والإنساني.

وأعرب سفير دولة الكويت في الرياض عن الشكر والتقدير البالغين لكل من استجاب لدعوة السفارة من إخواننا الكويتيين والسعوديين وأعضاء السلك الدبلوماسي الى جانب المقيمين ومنسوبي السفارة للمشاركة في إنجاح حملة التبرع بالدم متمنيا للجميع موفور الصحة والعافية وأن تستمر هذه المساهمات في هذه الحملة بما يحقق أهدافها الانسانية السامية.

وأكد عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة لدى المملكة في تصريحات متفرقة ل(كونا) خلال مشاركتهم في الحملة أن مثل هذه المبادرات غير مستغربة على دولة الكويت وعلى سفارتها في الرياض التي دائما ما تقوم على مثل هذه المبادرات والأنشطة.
وقال سفير فنزويلا لدى السعودية خوسيبا اتشوتيغي أن هذه الحملة مبادرة “انسانية جيدة” داعيا الجميع الى التبرع بالدم لحماية أرواح الناس الذين يحتاجون حقا للدم الكافي والمناسب لهم.

وشدد اتشوتيغي على أن مثل هذه المبادرات من سفارة دولة الكويت وهي (مركز للعمل الانساني) يجب أن تحتذي بها جميع السفارات كونها مثالا جيد جدا.

من ناحيته أشاد سفير السودان لدى المملكة عبدالباسط السنوسي بهذه المبادرة الانسانية الطيبة من السفير الشيخ ثامر الصباح مشددا على المشاركة على مستوى السفارة السودانية والجالية السودانية في المملكة بهذا العمل الانساني الكبير الذي نقدره.

واكد ان دولة الكويت وسفيرها الشيخ ثامر سباقان في مثل هذه الاعمال الانسانية مبينا ان هذه المبادرة تسجل لدولة الكويت وهو ديدنها دائما حيث عودتنا على عمل الخير في جميع النواحي الانسانية ومساعدة الاخرين.

من جانبه اوضح سفير تركيا في المملكة يونس دميرار أن التبرع بالدم عمل انساني مهم جدا لعدة أسباب منها مساعدة للناس حتى يساعدوك اذا احتاج للمساعدة وكذلك فيها فائدة للشخص نفسه بتجديد الدم لديه.

وأعرب السفير دميرار عن الشكر للسفير الكويتي على هذه المبادرة المهمة جدا والتي تحمل معنى اجتماعيا بحيث تشجع الاخرين على التبرع كذلك وهو شيء “مقدر حقا” مؤكدا “السعادة كوني استطعت التبرع اليوم من خلال هذه الحملة”. وشدد على أن دولة الكويت معروفة بالأعمال الإنسانية للعالم أجمع وهي مثال رائع يجب على جميع الدول ان تخطو خطواتها.

من جهته بين سفير اليمن لدى المملكة الدكتور شائع بن محسن الزنداني ان هذه الحملة عمل انساني مقدر كتقليد سنوي للسفارة الكويتية لافتا الى انه “لا يوجد شيء افضل من تقديم الاعمال الانسانية والشعور بالراحة والسعادة بتقديمها”.

وشدد الزنداني على أن مثل هذه المبادرة يؤسس عليها لما لها من اوجه فائدة متعددة للمتبرعين ولمتلقي هذه التبرعات التي تعزز من الترابط والتكافل واحساس الناس بواجباتهم في المجال الانساني.

واكد ان هذه الاعمال ليست بغريبة على دولة الكويت التي لها السبق في الكثير من المبادرات الانسانية بمختلف بلدان العالم.
من ناحيته اوضح سفير قطر لدى المملكة الشيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني انها المشاركة الثانية له منذ تولي مهام عمله في الرياض بهذه المبادرة الطيبة من سفارة دولة الكويت مشيرا الى انها تلاقي اقبالا كبيرا وانها ذات اهمية بالتبرع لمن يحتاجون الدم وكذلك “للمرابطين على الحد الجنوبي للمملكة”.

واعرب عن الامنيات ان تتواصل مثل هذه المبادرات المميزة التي تقيمها سفارة دولة الكويت مؤكدا أن مثل هذه المبادرات تعتبر محفز لعمل جدول دوري سنوي.

وشدد الشيخ عبدالله على ان العمل الانساني مهم جدا للعمل الدبلوماسي ومشاركة اخواننا في المملكة داعيا الجميع الى المشاركة في هذه الحملات الطيبة.

بدوره قال سفير العراق لدى المملكة الدكتور رشدي محمود العاني أن هذه المبادرة تعد تظاهرة تعبر عن التكافل الاجتماعي والتقارب بين الناس والالتقاء بإخواننا السفراء لافتا الى ان هذه المبادرة تشمل نواحي عدة منها انساني واجتماعي وكذلك عمل دبلوماسي رائع.

واعرب العاني عن الامنيات للسفير الشيخ ثامر بالتوفيق والنجاح ولدولة الكويت كل الازدهار والتطور.
من جهته أكد سفير الامارات لدى المملكة محمد سعيد الظاهري أن هذه المبادرة الانسانية السنوية التي يقيمها السفير الشيخ ثامر لفتة رائعة مشيرا الى أن كل انسان بحاجة لمثل هذه المبادرة التي تدعم المخزون في المستشفيات وهو ما ينصح به الأطباء لكل شخص بأن يتبرع بالدم لأجل صحته.

من جانبه أكد سفير تونس لدى المملكة لطفي بن قايد أن هذه البادرة القيمة تأتي بتوقيت هام وتكتسي دلالات انسانية وسياسية عميقة سيما وأن التبرع بالدم له معاني انسانية ويعكسها ديننا الحنيف من حيث التضامن والتكافل وتوفير المعونة للمحتاجين من المرضى والمصابين في حوادث الطرقات وكذلك “الجنود المرابطين على الحدود الجنوبية للمملكة وهو اقل ما نقدمه نحن كدبلوماسيين”.
وبين انها تأتي للتأكيد على التضامن والوقوف في السراء والضراء مع اخوتنا في المملكة ودولة الكويت الشقيقتين وهو ما يؤكد وشائج الاخوة والترابط داعيا الى استمرار مثل هذه المبادرات.

واعرب قايد عن الشكر والثناء على سفارة دولة الكويت والسفير الشيخ ثامر على تنظيم هذه المبادرة وكذلك لوزارة الصحة السعودية بتوفير هذا الطاقم الطبي.

من جهته أشتد سفير البرتغال لدى المملكة مانويل كارفالهو بهذه المبادرة الانسانية مبينا ان هذه هي المرة الثالثة التي يشارك فيها في مبادرة السفارة الكويتية في المملكة.

وبين كارفالهو ان التبرع بالدم يعد من افضل أنواع التبرع واهمها مؤكدا ان هذه الحملة قد شجعته على التبرع بالدم لافتا الى انها مهمة جدا لأننا قد نحتاج الى هذا التبرع لأنفسنا يوما ما.

من ناحيته أكد سفير الجزائر لدى المملكة أحمد عبدالصدوق الدعم والتأييد لهذه المبادرة الحسنة التي تدخل في اطار التضامن بين السلك الدبلوماسي العربي والتي نقدمها لاخواننا المرضى الذين يعانون نقصا بالدم.

وأعرب عن الشكر للسفير الشيخ ثامر الذي دائما يعودنا على اقامة مثل هذه النشاطات الايجابية التي تدخل ضمن التضامن الانساني متمنيا ان تستمر هذه المبادرات وكما نقول في الجزائر “نحن معها على طول الخط”.

بدوره تقدم مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر الدوسري بالشكر لدولة الكويت ولسفارتها التي دأبت على اقامة مثل هذه الحملات وهذا امر غير مستغرب على أهلنا في الكويت واصفا المبادرة بالرائعة التي يشكرون عليها.

واعرب عن الامنيات بأن تستمر مثل هذه الحملات التي تجمل جوانب انسانية وتعاونية بارزة وهامة جدا وتعتبر نوعا من اثبات الاخوة والشراكة في الدم الواحد بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد ان مثل هذه الحملات تكون محفزة للكثير للتبرع بالدم التي تعود على صحتهم بالفائدة والحفاظ على ارواح الآخرين.

وكرم سفير دولة الكويت بالمملكة العربية السعودية الشيخ ثامر جابر الأحمد الجابر الصباح المشاركين في هذه الحملة من الطاقم الطبي مشيدا بمجهوداتهم الكبيرة خلال الحملة التي شهدت اقبالا جيدا من المتبرعين

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد