الأردن يفرج عن جندي قتل سبع إسرائيليات | المدى |

الأردن يفرج عن جندي قتل سبع إسرائيليات

أفرجت السلطات الاردنية فجر اليوم الأحد، عن الجندي في حرس الحدود أحمد الدقامسة الذي قتل سبع طالبات اسرائيليات كن في رحلة عند الحدود الاردنية الاسرائيلية في 1997، بعد انقضاء محكوميته وسط احتفالات من قبل ابناء عشيرته ومدينته.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات السيارات التي قام سائقوها باطلاق ابواقها وهم يقلون الدقامسة الى ديوان عشيرته حيث كان بأنتظاره العشرات من ابناء عشيرته وعمومته.

وفي اتصال هاتفي اجرته معه فرانس برس قال محمد يحيى الدقامسة وهو لواء متقاعد وأحد ابناء عموم الجندي المفرج عنه، إن «السلطات الامنية أفرجت عن احمد الدقامسة في تمام الساعة 01,00 من فجر الاحد 23,00 ت غ بعد انتهاء محكوميته ليصبح انسانا حرا طليقا».

وأضاف إن «عائلته وأفراد العشيرة كانوا بانتظاره عند اطلاق سراحه من سجن باب الهوى» الواقع في محافظة اربد على بعد 90 كلم شمال العاصمة عمّان.

والدقامسة مسجون منذ 13 مارس 1997 بعد ان اطلق النار من سلاح رشاش على طالبات إسرائيليات كن في رحلة مدرسية في منطقة الباقورة عند الحدود الاردنية الاسرائيلية، وقد قتل سبع منهن وجرح خمسا وإحدى المدرّسات، وذلك بعد ثلاث سنوات تقريبا على توقيع الاردن معاهدة السلام مع اسرائيل.

وكان الدقامسة افاد خلال التحقيق معه امام محكمة أمن الدولة بعد الحادث انه تعرض للاستهزاء من قبل الطالبات عندما كان يؤدي الصلاة فما كان منه الا ان حمل سلاحه الرشاش وفتح النار على الطالبات.

من جانبه، قال شقيقه باسم الدقامسة لفرانس برس عبر الهاتف «أنا وكل واحد من أفراد العشيرة فرحتنا لا توصف بهذا اليوم». وأضاف ان «المنزل مليء بالمهنئين وهو جالس بصحة جيدة يرتدي بدلة سوداء وسط افراد عشيرته واهله وعائلته ووالدته التي تبلغ من العمر 78 عاما».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد