مجلس «المعلمين» يحدّد الأولويات | المدى |

مجلس «المعلمين» يحدّد الأولويات

استهل مجلس إدارة جمعية المعلمين الكويتية الجديد أعماله بتحديد الأولويات، وعلى رأسها حماية الحقوق والمكتسبات، وتوصيل قضايا أهل الميدان إلى المسؤولين، والعمل على إصلاح أوضاع التعليم.
وأكد رئيس الجمعية مطيع العجمي أن تجديد الثقة في مجلس الإدارة وفوزه بالتزكية له أبعاده ومعانيه الواسعة، وله أيضاً مسؤولياته الجسيمة وتطلعاته، لافتاً إلى أن هذه الثقة لم تكن غريبة على مستوى انتخابات الجمعية، على امتداد فترة ما بعد التحرير، التي أثبتت خلالها مجالس الإدارات المتعاقبة القدرة على تحقيق رسالة الجمعية وأهدافها واستكمال مسيرتها، ليبقى هذا الصرح التربوي الكبير شامخاً في خدمة المسيرة التربوية وأهل الميدان.
وأشاد العجمي بمجلس الإدارة السابق برئاسة وليد الحساوي، مشيراً إلى أنه استكمل مشوار المجالس السابقة بتحقيق العديد من الإنجازات، وأن المجلس الحالي بتركيبته الجديدة قادر على استكمال هذا المشوار، بما يساهم إلى حد كبير في تحقيق الطموحات والغايات المنشودة.

تأمين الأجواء
وذكر أن من أولويات المجلس الجديد الحرص على تأمين الأجواء المناسبة لأهل الميدان، في حل قضاياهم وتذليل المعوقات التي تواجههم، والتأكيد على حقوقهم ومكتسباتهم وواجباتهم المهنية، وتعزيز دورهم الوطني بما يتوافق مع مسؤولياتهم الجسيمة، والأخذ بتوجيهات القيادة السياسية بجعل قضية التعليم على رأس الأولويات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد