صالح يهدد الحوثيين بالانسحاب من حكومة الانقلابيين | المدى |

صالح يهدد الحوثيين بالانسحاب من حكومة الانقلابيين

هدد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بالانسحاب من حكومة الانقلابيين في صنعاء، جاء ذلك على خلفية تعرض 3 «وزراء» ينتمون إلى حزبه للاعتداء والطرد من مكاتبهم على يد مسلحين حوثيين يتبعون القيادي عبدالكريم الحوثي، وهو عم زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي.
كما هدد رئيس حكومة الانقلابيين عبدالعزيز بن حبتور بتقديم استقالته بسبب تعرض الوزراء الثلاثة للضرب والطرد من مكاتبهم في الوزارات.
وتأتي عملية اعتداء الحوثيين على ما يسمى وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، ووزير الأوقاف والإرشاد شرف القليصي ووزير الصحة محمد سالم بن حفيظ على خلفية عدم التزامهم بتوجيهات قيادة ميليشيات الحوثي.
وحول الوضع الأمني سيطرت قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية، أمس على عدة مواقع جبلية، شرقي العاصمة صنعاء، إثر معارك خاضتها ضد مسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح.
وقال صالح القطيبي، عضو المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية بمحافظة صنعاء لوكالة الأناضول، إن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على موقع «سد عقران» العسكري الذي يتكون من سلسلة جبلية، في مديرية نهم، بعد هجوم عنيف شنته على مواقع الحوثيين وقوات صالح.
وتابع القطيبي أن «ثلاثة من أفراد القوات الحكومية قتلوا فيما جرح 5 آخرون، حتى الآن، فيما سقط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح».
ولقي قياديان من الميليشيات الانقلابية مصرعهما في غارات لطيران التحالف العربي في جبهة ميدي بمحافظة حجة.
هذا وتمكنت الفرق الهندسية اليمنية والسعودية أمس من انتزاع وتفكيك عدد من حقول الألغام البحرية إيرانية الصنع، زرعتها الميليشيات الانقلابية في سواحل منطقة ميدي. (عدن – الأناضول ،ا ف ب، العربية.نت)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد