الصين تطور صواريخ فضائية تطلق من الطائرات | المدى |

الصين تطور صواريخ فضائية تطلق من الطائرات

تسعى الصين لتطوير صواريخ يمكن إطلاقها في الفضاء من طائرات، في ظل سعى بكين لإطلاق مئات الأقمار الصناعية في مدارات لأغراض عسكرية وتجارية وعلمية، وفق ما نقلته صحيفة تشاينا ديلي الحكومية عن مسؤول كبير.

وقال لي تونغيو، مدير إدارة تطوير حاملات الصواريخ بالأكاديمية الصينية لتكنولوجيا مركبات الإطلاق، إن الأكاديمية صممت صاروخاً يعمل بوقود صلب يمكنه نقل حمولة تزن 100 كيلوغرام إلى مدارات قريبة من الأرض.

وقال لي، إن الصواريخ ستنقلها طائرات نقل ضخمة من طراز واي-20 قبل أن تطلق، وتعتزم الأكاديمية في نهاية الأمر تطوير صاروخ ضخم يمكنه حمل 200 كيلوغرام.

والصواريخ التي تطلق من الطائرات، هي بديلة للصواريخ التقليدية التي تطلق من منصات على الأرض. وتتمتع بميزة الإطلاق السريع والدقيق دون التأثر باعتبارات الترتيب وتحديد المواعيد وأحوال الطقس.

وأعطى الرئيس الصيني شي جين بينغ، الأولوية لتطوير البرنامج الفضائي الصيني، قائلاً إنه “ضروري لدعم الأمن القومي والدفاع رغم أن تطوره مازال متأخراً عن الولايات المتحدة وروسيا”.

وقالت وسائل إعلام صينية الشهر الماضي، إن الصين تعتزم إطلاق أول طائرة شحن فضائية تنتجها في أبريل ، متخذة خطوة إلى الأمام باتجاه هدفها وهو أن يكون لديها محطة فضائية مأهولة باستمرار بحلول عام 202

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد