لندن: عقارات زادت 200 إسترليني يومياً في 5 سنوات | المدى |

لندن: عقارات زادت 200 إسترليني يومياً في 5 سنوات

في الوقت الذي يشهد فيه السوق العقاري البريطاني حالة من الترقب والقلق بسبب المخاوف من انعكاسات الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) الذي بات وشيكاً، فإن أرقاماً مفاجئة أظهرت أن أسعار العقارات في بعض مناطق العاصمة لندن كانت تسجل طوال السنوات الخمس الماضية نمواً بأكثر من 200 إسترليني (250 دولاراً) يومياً، وذلك طيلة السنوات الخمس الماضية.
وبحسب دراسة جديدة لسوق العقارات في لندن صدرت مؤخراً عن شركة سافيلز فإن أسعار العقارات في لندن كانت تسجل ارتفاعاً خلال الفترة من ديسمبر 2011 إلى ديسمبر 2016 بواقع 105 جنيهات إسترلينية (130 دولاراً) في المتوسط، على أن المناطق الحيوية في وسط لندن كانت تسجل ارتفاعاً أعلى من ذلك بكثير يصل إلى الضعف.
وبحسب البيانات والأرقام فإن العقارات في مناطق وسط لندن الرئيسية التي يصفها العقاريون بأنها ذات الأولوية القصوى، مثل ويستمنستر وكينزينغتون وتشيلسي سجلت ارتفاعاً يومياً في الأسعار يتراوح بين 213 و218 إسترلينيا خلال الفترة المشار إليها، ما يعني أنها سجلت قفزات صاروخية في الأسعار خلال السنوات الخمس الماضية.
وبحسب الدراسة فإنه بينما كان سعر الوحدة العقارية في لندن يزيد بنحو 200 إسترليني، فإن معدل رواتب الموظفين كان يزيد بنحو نصف جنيه إسترليني يومياً، وتحديداً بواقع 54 بنساً فقط، أي أن الرواتب زادت خلال تلك الفترة بما متوسطه 197 إسترلينيا، وهو ما يشير إلى أن سكان لندن الذين يعملون فيها يزدادون بُعداً كل يوم عن حُلم امتلاك شقة سكنية أو وحدة عقارية.
ويتبين من الدراسة أن منطقة «باركنغ» في شرق لندن كانت خلال السنوات الخمس الماضية هي الأسوأ حالياً، حيث كانت كل وحدة عقارية فيها تسجل ارتفاعاً يومياً بـ69 إسترلينيا (85 دولارا)، أما المنطقة الأكثر زيادة في الأسعار في «تشيلسي» و«كينزينغتون» وكانت كل وحدة عقارية ترتفع بواقع 218 جنيهاً (270 دولارا) خلال تلك الفترة.
وتقول البيانات: إن متوسط سعر العقار في مدينة لندن حالياً يبغ 486 ألف جنيه إسترليني، أما متوسط سعر العقار في بريطانيا ككل فيبلغ 205 آلاف و800 جنيه، أي أن متوسط أسعار عقارات لندن أكثر من ضعف المتوسط على مستوى البلاد بأكملها. ويُعتبر القطاع العقاري واحداً من أكثر القطاعات الاستثمارية جذباً لرؤوس الأموال الخليجية والروسية والصينية وغيرها من مختلف الجنسيات في العالم، حيث يتدفق كثير من المستثمرين الخليجيين على بريطانيا للاستثمار في عقاراتها منذ سنوات طويلة، لكن حالة من القلق باتت تعصف بالقطاع العقاري منذ أن صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو من العام الماضي. (العربية)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد