نائبة رئيس تنزانيا تشيد بمشاريع الكويت الانسانية والتنموية في بلادها | المدى |

نائبة رئيس تنزانيا تشيد بمشاريع الكويت الانسانية والتنموية في بلادها

أشادت نائبة رئيس تنزانيا سامية حسن سولوهو بمشاريع دولة الكويت الانسانية والتنموية في بلادها.
وأوضحت سفارة دولة الكويت في تنزانيا في بيان تسلمته وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان تصريح سولوهو جاء اثناء لقائها سفير دولة الكويت في تنزانيا جاسم الناجم ووفد جمعية الهلال الاحمر الكويتي برئاسة انور الحساوي.
وأكدت سولوهو ان تنزانيا تسعى الى تأسيس شراكات مع الهلال الاحمر الكويتي والجمعيات الخيرية الكويتية في مجالات العمل الخيري والتنموي والتعليمي والصحي.
وأشارت إلى المساعدات العاجلة التي قدمتها جمعيه الهلال الأحمر الكويتي وتضمنت حفر 16 بئرا في عدد من مدارس العاصمة دار السلام.
وقالت سولوهو ان موجة جفاف تجتاح بلدان القرن الأفريقي وتهدد السكان والحيوانات والمنتجات الزراعية داعية المنظمات الانسانية الى تقديم العون والمساعدات للدول الافريقية.
ونقل البيان عن سفير دولة الكويت في تنزانيا قوله اثناء اللقاء ان دولة الكويت تعد من الدول الداعمة للعمل الإنساني على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية وتتمتع بدور ريادي في هذا المجال.
وأشاد بجهود جمعية الهلال الاحمر الكويتي والجمعيات الخيرية الكويتية في تنزانيا مؤكدا استمرارها وفق ما لديها من اطلاع واسع على الاحتياجات الفعلية للشعب التنزاني والمشاريع ذات الأولوية.
وأوضح ان الجمعيات الخيرية الكويتية تركز مساعداتها على قطاعي التعليم والصحة اذ تسعى نحو بناء أكبر عدد من المدارس والمراكز الصحية وتوفير المياه الصالحة للشرب.
من جهته قال نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي انور الحساوي ان اللقاء تناول الجهود التي تبذلها الجمعية لتقديم الإغاثة للدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية والمتضررين من موجة الجفاف والمجاعة التي ضربت القرن الإفريقي لاسيما في تنزانيا.
واضاف الحساوي ان اللقاء تطرق كذلك الى دور سفارة دولة الكويت في تنزانيا “كجسر تواصل” لتقديم المساعدات الكويتية الغذائية وتوفير المياه الصالحة للشرب عبر حفر 16 بئرا.
وقال ان دولة الكويت “سباقة في مجال العمل الانساني والإغاثي ودعم المحتاج والمنكوب وتقديم العون الانساني للمحتاجين أينما كانوا في بقاع الأرض” مشيرا إلى التوجيهات السامية من القيادة الرشيدة في توحيد الجهود للارتقاء بالعمل الإنساني والتطوعي للوصول إلى أعلى المستويات في هذا المجال.
من جهتها اكدت المديرة التنفيذية للاتصالات في شركة (مباني) شعاع القاطي تبني القطاع الخاص المبادرات والبرامج الاغاثية والإنسانية في المجالات الصحية والتعليمية والعمل الإنساني والتطوعي لخدمة الدول التي تتعرض للكوارث الطبيعية بالتعاون مع المنظمات الانسانية.
وقالت إن “دولة الكويت لطالما كانت عنوانا للخير والعطاء في مجال العمل الإنساني على المستوى الدولي فنجدها سباقة في مد يد العون في كل القضايا ذات البعد الإنساني الأمر الذي أكسبها الاحترام والتقدير العميق على المستوى العالمي”.
وثمنت القاطي جهود جمعية الهلال الاحمر الكويتي على الصعيدين المحلي والعالمي مرحبة بالتعاون معها.
وأهدى السفير الناجم نائبة رئيس تنزانيا درعا تذكارية نظير جهودها في العمل الانساني ومساعي توطيد علاقات بلادها مع دولة الكويت

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد