(مفتي القدس): المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم ولا علاقة لغير المسلمين به | المدى |

(مفتي القدس): المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم ولا علاقة لغير المسلمين به

قال المفتي العام للقدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسين اليوم الأربعاء ان المسجد الأقصى هو مسجد إسلامي تابع للمسلمين وحدهم ولا علاقة لغير المسلمين به.
وذكر المفتي حسين في مؤتمر صحفي عقده بمدينة رام الله انه “إذا سخر الاحتلال الجوانب القضائية أو السياسية أو أية جوانب أخرى من وسائل القوة ووسائل التسلل إلى أي حق في المسجد الأقصى هذا مرفوض وهو مسجد إسلامي”.
وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس أصدرت قرارا أمس الثلاثاء اعتبرت فيه القدس “مكانا مقدسا لليهود ويحق لهم الصلاة فيه”.
وعن تصويت الكنيست على مشروع قانون (منع الاذان) في القدس والأراضي المحتلة عام 1948 قال المفتي ان “هذا عدوانا مباشرا وصارخا على المسلمين وعلى حقهم في العبادة وعلى حريتهم في أماكن العبادة والوصول إليها”.
من جانبه أوضح ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى فلسطين أحمد الرويضي ان الحفريات الإسرائيلية مستمرة في منطقة (وادي حلوة) أدت إلى حدوث انهيار في الشارع الرئيسي وإحدى الغرف الصفية بمدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) وتشققات في منازل المواطنين.
وأضاف الرويضي في المؤتمر ذاته ان ما تم توزيعه من كتيبات من قبل بلدية الاحتلال يشير إلى تخطيطهم لجعل المنطقة “خالية من المنازل العربية واستبدالها بكنائس يهودية”. وذكر ان الحفريات مستمرة في منطقة (القصور الأموية) منذ عام 1967 بحثا عن ما يؤكد “روايتهم المزعومة حول الهيكل” بالرغم من تأكيد التقارير الصادرة عن العلماء الإسرائيليين أنه “لا يوجد ما يشير إلى الهيكل المزعوم”.
وعن محاولات المستوطنين مؤخرا إدخال غرفة زجاجية إلى باحات المسجد الأقصى قال ان “المغزى من ذلك الانتقال إلى التقسيم المكاني للمسجد ووضع نقطة داخل ساحاته لاقامة صلوات تلمودية”

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد