اختبار القدرات.. قيد المجهول! | المدى |

اختبار القدرات.. قيد المجهول!

ما يزال مصير اختبار القدرات الأكاديمية في جامعة الكويت، المزمع عقده في مارس المقبل، قيد المجهول، حيث لم يتم فتح باب التسجيل أمام الراغبين من خريجي المرحلة الثانوية.
وكانت مصادر أكدت لـ القبس في وقت سابق، احتمالية تأجيل الاختبار أو إلغائه بسبب التقشف، الذي طال ميزانية الجامعة، وعدم التمكّن من توفير مستلزمات الاختبار.
ورغم تطمينات وزير التربية وزير التعليم العالي، د. محمد الفارس، بحل إشكالية ميزانية الجامعة للعام الدراسي المقبل، فإن المصادر أعربت عن استغرابها من عدم تحريك ساكن تجاه الأزمات المتكررة، التي تشهدها الجامعة في الوقت الراهن، بسبب عدم توافر ميزانية كافية.
وتابعت: إن الجامعة تعيش أسوأ أوقاتها ماديا، وبحاجة إلى تعزيز ميزانيتها، لافتة إلى أنه حتى لو تم إقرار الميزانية المقبلة كالسنوات السابقة من دون أن تمس بخفض مشابه، كالذي طالها هذا العام، لن تتمكن الإدارة الجامعية من الإيفاء بكل التزاماتها، بسبب تأجيل العديد من القرارات والأنشطة إلى حين توافر الميزانية، مما يعني تراكم العبء المالي على الجامعة.
وبيّنت أن تأجيل أو إلغاء اختبار القدرات من دون أن يكون هناك حل جذري للأمر، سيكون له أثر سلبي على القبول، مما يضر بمصلحة الطلبة.
وأشارت المصادر إلى وجود بنود في الميزانية، لم يتم المساس بها، كالالتزامات تجاه الهيئة التدريسية من مهمات علمية وتفرّغ وما شابه ذلك، في حين أن التقشف طال بشكل أساسي الجوانب المعنية بالطلبة، كإيقاف أغلب الأنشطة والرحلات للطلبة، فضلا عما يعانيه اختبار القدرات الآن من مصير مجهول.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد