عون يدعو السيسي إلى إطلاق «مبادرة إنقاذ عربية» لمحاربة الإرهاب | المدى |

عون يدعو السيسي إلى إطلاق «مبادرة إنقاذ عربية» لمحاربة الإرهاب

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد اجتماع بينهما اليوم الاثنين في القاهرة، الى اطلاق «مبادرة انقاذ عربية» لمكافحة الارهاب، بحسب ما جاء في مؤتمر صحافي مشترك عقداه بعد انتهاء المحادثات.

ويقوم عون بزيارة الى مصر تستغرق يومين، هي الاولى له منذ انتخابه رئيسا في 31 أكتوبر الماضي.

وعقد السيسي وعون مؤتمرا صحافيا مشتركا اقتصر على إلقاء كل منهما كلمة، من دون أخذ اسئلة من الصحافيين.

وقال عون في كلمته ان «الامال المعقودة على الدور الذي يمكن لمصر القيام به كبيرة»، مؤكدا ان مصر «يمكنها اطلاق مبادرة انقاذ عربية تقوم على استراتيجية لمحارية الارهاب (..) والعمل على ايجاد الحلول السياسية للازمات الملحة في الوطن العربي وبالاخص في سورية».

وأكد السيسي من جهته ان «مصر ستواصل دعمها للبنان الشقيق على كافة الأصعدة».

وعبر عن ثقته بأن ولاية عون الرئاسية «ستعزز وضع لبنان كبلد للتعددية السياسية والتنوع الثقافي الذي تحكمه أسس المشاركة والتوافق بين القوى السياسية المختلفة».

وقال ان مصر «على استعداد لدعم قدرات الجيش اللبناني ومختلف أجهزته الأمنية».

والتقى عون بعد ذلك بابا الاقباط الارثوذكس تواضرس الثاني في مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية (وسط القاهرة).

وبجسب بيان للكنيسة، فان تواضروس ألقى كلمة رحب فيها بالرئيس اللبناني، مؤكدا ان «التعاون بين البلدان مثل مصر ولبنان يثري قيمة التنوع والتكامل والاحتياج للآخر».

وقام عون كذلك بزيارة الى مشيخة الازهر حيث التقى الامام الاكبر احمد الطيب، بحسب بيان من المشيخة.

واكد الشيخ الطيب خلال اللقاء أن «لبنان بلد عزيز على مصر والأزهر باعتباره يمثل رافدًا مهمًّا للثقافة في المنطقة العربية بما يمتلك من تاريخ في التعايش المشترك بين كافة أطيافه ومكوناته»، بحسب البيان.

وسيقوم عون الثلاثاء بزيارة الى الجامعة العربية حيث سيلتقي امينها العام احمد ابو الغيط كما يلقي كلمة خلال احتماع مع المندوبين الدائمين للدول العربية لدي الجامعة، بحسب مصادر رسمية فيها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد