"الجمعية الصيدلية": 70 ألف مدمن في الكويت | المدى |

“الجمعية الصيدلية”: 70 ألف مدمن في الكويت

أعلنت الجمعية الصيدلية الكويتية عن حصولها على رعاية ودعم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة بإدارة التأهيل والتقويم، لمؤتمرها الأول لمكافحة العنف والمخدرات «واعي».

وتأتي مبادرة الوزارة انطلاقا من مبدأ شراكتها المجتمعية حرصها على نشر مبادئ الدين الإسلامي الحنيف بنشر التوعية بين افراد المجتمع لاسيما فئة الشباب لتثقيفهم حول اتباع نمط حياة مثمر بعيدا عن الآفات الاجتماعية كما تحفيزهم على الانخراط في قطاع العمل وبذل الجهود المهنية للنمو والتطور.

وأكد د. هاني زكريا، رئيس الجمعية الصيدلية الكويتية، على سرور الجمعية وفخرها بالحصول على رعاية الوزارة كجهة حكومية معنية بنشر مبادئ الدين الإسلامي الحنيف الذي يبصر النشأ حول أهمية المحافظة عل الجسد والعقل بصحة وسلامة.

وأكد زكريا أن المؤتمر قد حصد اهتمام حافل بين الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص أيضا التي لم تتوانى في مد يد الدعم لانجاح المؤتمر. وذكر في هذا الاطار رعاية وزارة الصحة ووزارة الشباب والرياضية وأيضا رعاية مؤسسات عريقة أبرزها بنك التمويل الكويتي الذي ينضم كراع اجتماعي وبنك الكويت الدولي كراع ذهبي للمؤتمر.

وأوضح زكريا: ان مؤتمر واعي يأتي لدق ناقوس الخطر وإنقاذ شبابنا من آفة الإدمان ففي الكويت، أكثر من 7500 ملف مفتوح بمركز علاج الإدمان، و70 ألف مدمن في الكويت بينهم نسبة مرتفعة من فئة الشباب وقد ازداد عدد المدمنين بنسبة 25% في السنوات الثلاث الأخيرة. فالأشرار من تجار الموت والسوء يستميتون لبث سمومهم في عروق البشر لا سيما الشباب، فكما الوباء الذي انتشرت المخدرات في اروقة العالم والعالم العربي على وجه الخصوص حتى أضحت مهددا رئيسيا لاقتصادات الشعوب وثرواتها المادية والبشرية في المقام الاول خاصة وان الغالب الأعظم من ضحايا الادمان فئة الشباب والمراهقين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد