تصريح النائب د. عودة الرويعي بشأن " خور عبدالله" .. واستجواب " الحمود" | المدى |

تصريح النائب د. عودة الرويعي بشأن ” خور عبدالله” .. واستجواب ” الحمود”

قال امين سر مجلس الأمة د. عودة العودة الرويعي ان مايحدث من افتعال ازمة جديدة من قبل العراق مع الكويت لهو امتداد له تاريخه الاسود.
واضاف الرويعي ومن قبل ذكرنا ان من الخطأ حصر تسمية الغزو العراقي بالغزو الصدامي او البعثي، فالغزو عراقي من أعلى سلطة بالعراق وحتى اصغر عراقي مؤيد له.
وفق الاتفاقيات والمعاهدات الدولية فأي شكل من الاحتجاج يجب ان يحترم هذه المواثيق الدولية.
واكد الرويعي انه لا يمكن ان يكون مثل هذا الاحتجاج بدون تنسيق مع الحكومة والقوى السياسية العراقية وكان الأجدى ان يحتجوا على من عاث ببلدهم تشتتا وتمزيقا.
واضاف الرويعي علينا الحذر واخذ الحيطة والاستعداد لكل أمر ومثل هذا الاحتجاج يجب ان تتعامل معه الخارجية الكويتية وفق البروتوكول الديبلوماسي وبالتنسيق مع الدول التي يهمها استقرار وامن المنطقة.
وبخصوص استجواب الحمود قال الرويعي بغض النظر عن اي موقف من الاستجواب السابق مؤيدا ام معارضا، فشل الحكومة بالمحافظة على تقوية موقف الوزير هي من تتحمله وغير مقبول ان لا تستمر بالمواجهة وتقبل نتائج الاستجواب بحجة ان هناك من النواب من وعد بعدم طلب طرح الثقة.
فلا الحكومة صدقت سابقا بوعودها وماد اكثرها ولا النواب ملتزمون بوعود خاطئة قطعوها على انفسهم قبل سماع الاستجواب كاملا من الطرفين وكل من الحكومة والنواب يتحمل نتيجة قراراته.
فقط المواطن هو من يدفع ثمن كل خلاف بين الحكومة والنواب وما اكثر الخلافات وما اكثر الطموحات التي ستذهب مغ استمرار هذه الخلافات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد