استراتيجية خليجية موحدة لرعاية المسنين | المدى |

استراتيجية خليجية موحدة لرعاية المسنين

اتفقت اللجنة الخليجية لرعاية المسنين اليوم الاحد على اعداد مسودة استراتيجية خليجية موحدة للمسنين تمهيدا لرفعها لاجتماع الهيئة التنفيذية لمجلس الصحة الخليجي واجتماع وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لاعتمادها.
وقال مدير ادارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة القطرية الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني في كلمته خلال اجتماع اللجنة ان الاهتمام بالمسنين ورعايتهم في المجتمع الخليجي يعتبران “التزاما اخلاقيا وحضاريا وواجبا اسريا واجتماعيا”.
وأوضح الشيخ محمد بن حمد وهو عضو الهيئة التنفيذية لمجلس الصحة الخليجي ان اجتماع اللجنة في الدوحة “يأتي ليعكس الحرص الدائم لاعضاء اللجنة الخليجية لرعاية المسنين على تفعيل القرارات الصادرة عن مجلس وزراء الصحة بدول التعاون في مجال رعاية المسنين وآليات تنفيذ التوصيات الصادرة عن الهيئة التنفيذية للمجلس ولجنة رعاية المسنين في هذا المجال”.

وأضاف ان الاجتماع يأتي ايضا لمتابعة الانشطة والفعاليات التي تبادر الدول الاعضاء بطرحها وتنفيذها وتقييم الوضع الحالي لخدمات الرعاية المقدمة الى هذه الفئة التي قدمت الكثير.

وافاد بأن البنود التي يتضمنها الاجتماع تحمل دلالات “ذات اهمية عالية” وخاصة ما يتصل بإعداد استراتيجية خليجية موحدة لدول مجلس التعاون.

واكد ان اجتماع اللجنة يساهم “بشكل فعال” في تبادل الرأي والمشورة بين الاشقاء وتعزيز ودعم التعاون بين دول مجلس التعاون في هذا المجال الى جانب تهيئة كل السبل من اجل نجاح هذا الجهد الخليجي المشترك وصولا الى تحقيق افضل الممارسات والخدمات في هذا الميدان الحيوي.

وتناقش اللجنة العديد من الموضوعات وفي مقدمتها العروض التقديمية من الدول الاعضاء حول الاستراتيجية الوطنية والخطة التنفيذية لرعاية المسنين واعداد الخطة الخليجية الموحدة لرعاية المسنين في ضوء الاستراتيجية العالمية وخطة العمل حول (التشيخ والصحة) المعتمدة من الجمعية العامة للصحة في مايو 2016.

كما يتم خلال الاجتماع استعراض التوصية ال35 الصادرة عن اجتماع الهيئة التنفيذية لمجلس الصحة لدول مجلس التعاون ال84 بالرياض والخاصة برعاية المسنين والتوصية السابعة الصادرة عن اجتماع الهيئة التنفيذية ال85 بالرياض والخاصة برعاية كبار السن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد