وزير الإسكان: توقيع العقد الثاني لمشروع مدينة جنوب المطلاع مارس المقبل | المدى |

وزير الإسكان: توقيع العقد الثاني لمشروع مدينة جنوب المطلاع مارس المقبل

أعلن وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل اليوم السبت ان توقيع العقد الثاني الخاص بتنفيذ مشروع مدينة جنوب المطلاع السكني سيتم وفق الجدول الزمني المحدد سابقا في شهر مارس المقبل.

وقال ابل في تصريح للصحافيين على هامش جولة ميدانية في مشروع مدينة جنوب المطلاع ان المؤسسة تدرس حاليا العطاءات المقدمة من الشركات بانتظار اعلان الفائز الاول في الفترة المذكورة.

وأكد ابل اهمية العقد الثاني للمشروع، لاسيما انه يشمل البنية التحتية ل 18519 قسيمة في ثماني ضواحي، موضحا ان مدة العقد الثاني تبلغ 24 شهرا وان توقيت البرنامج الزمني لتسليم الاذونات سيكون ادق واكثر تفصليا بعد توقيع هذا العقد.

وبين ان مشروع مدينة جنوب المطلاع يعد من اهم المشاريع الاسكانية اذ ان مجلس الوزراء يتابع هذا المشروع عن كثب من خلال لجنة الخدمات الوزارية ويرفع بشانه تقرير ربع سنوي لمعرفة سير الاعمال ومجرياته.

وذكر ان اللجنة الوزارية تتابع ايضا المعوقات في حال وجودها لازالتها بالتعاون مع اي من الجهات الحكومية والوزارات مشددا على حرص مجلس الوزراء على ان تنتهي خدمات المدينة حسب البرامج الزمنية دون تاخير.

من جانبه قال المدير العام للمؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس بدر الوقيان ان المؤسسة فسخت عقدها مع الشركة التي كلفت بادارة مشروع مدينة المطلاع لإخلالها بالتزاماتها التعاقدية، مضيفا ان المؤسسة وضعت خطة بديلة على اثر فسخ العقد مع المستشار العالمي، حيث قسمت العقد ذاته الى ثلاثة اجزاء سيتم توقيع كل منها مع مستشارين عالميين على حدة.

وأوضح ان اجزاء العقود الجديدة الثلاثة تشمل جزءا متعلقا بادارة البرنامج وجزءا لعقود البناء مع المرافق الخدمية وجزءا ثالثا يتعلق بالقطاع الخاص والتعاقد معه.

وأشاد الوقيان بدور جهاز المؤسسة العامة للرعاية السكنية في تغطية خروج المستشار العالمي والالتزام بالجدول الزمني من دون ذلك المستشار، مشيرا الى ان الكوادر الوطنية في المؤسسة قامت باعداد الترتيبات اللازمة الخاصة بالعقد الثاني والعطاءات.

وأشار الى ضرورة وجود مستشار عالمي لادارة مشروع مدينة المطلاع بسبب الحجم الكبير لهذا المشروع مضيفا ان المؤسسة تعمل على ذلك الامر.

واطلع الوزير ابل في الجولة على سير اعمال مشروع المطلاع وتابع عرضا مرئيا من مهندس المشروع المقيم علي صادق حول المشروع.

وأوضح المهندس صادق في العرض المرئي ان العقد الاول الذي يتم تنفيذه حاليا يشمل الطرق الرئيسية للمشروع، بالإضافة الى 18 جسرا للسيارات وحوائط ساندة في الانفاق بطول 32 كيلومتر.

وأشار الى ان كمية الاسمنت المستخدمة في العقد الاول للمشروع تقدر بمليون متر مكعب مايكفي لبناء 33 الف وحدة سكنية فضلا عن حاجة هذه العقود لحوالي 10 الاف طن من الحديد خاصة بخطوط الصرف الصحي.

وبين ان المشروع سيكون الاول على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي الذي سيتضمن محطات ربط بهدف استغلال مياه الامطار وتخزينها للاستفادة منها داخل المدينة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد