طابعة تقتل زوجين في سان فرانسيسكو | المدى |

طابعة تقتل زوجين في سان فرانسيسكو

تسببت طابعة في تسمم ووفاة زوجين بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية إلى جانب قطين كانا بالمنزل الذي شهد الحادث الغريب.

ولقي السويسريان روجرموراش (35 عاماً) وزوجته فاليري (32 عاماً)، مصرعهما الاثنين الماضي من جراء التسمم بغاز أول أكسيد الكربون المنبعث من طابعة ثلاثية الأبعاد، وفقا لصحيفة «ديلي ميل».

وعثر أحد الأصدقاء بالمصادفة على جثتي الزوجين داخل منزلهما إلى جانب القطتين.

يشار إلى أن الزوجين من خريجي معهد ماساتوشستس للتكنولوجيا، الذي يعد من الأبرز في هذا المجال بالولايات المتحدة الأميركية، وتعارفا هناك خلال الدراسة وارتبطا منذ 7 سنوات.

وبعد الوفاة المفاجئة، بدأ الأهل والأقارب والأصدقاء جمع التبرعات لمصروفات الجنازة، واستطاعوا خلال 3 أيام جمع نحو 15 ألف دولار.

كما كشفت السلطات عن سبب الوفاة بالتزامن مع مراسم التأبين الذي أقيم للضحيتين الجمعة الماضية.

وأثبتت التحقيقات أن الطابعة التي تستخدم الليزر للطباعة على البلاستيك يمكن أن تنبعث منها غازات سامة قاتلة، وأخطرها أول أكسيد الكربون وسيانيد الهيدروجين، وفق ما أعلن الضابط المسؤول.

وحذر باحثون في معهد إلينوي للتكنولوجيا، المستخدمين من المخاطر المحتملة لاستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد في المنازل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد