هولاند: عملية السلام في كولومبيا «مثالا للعالم» | المدى |

هولاند: عملية السلام في كولومبيا «مثالا للعالم»

رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس الاثنين في بوغوتا بعملية السلام في كولومبيا، التي وصفها بأنها «مثال للعالم»، مؤكدا لنظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس دعم فرنسا.

وقال هولاند إن «ما أنجزتموه من خلال اتفاق السلام هذا هو انتصار لكولومبيا»، مع إنهاء أكثر من 50 عاما من نزاع «أسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين».

وأضاف الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكولومبي أن الاتفاق «مثال للعالم، إذ أن هذه النتيجة تثبت أنه من خلال التفاوض والحوار والمثابرة والرؤية، يمكننا التوصل إلى حل للنزاعات».

وأكد هولاند أنه «يجب على المجتمع الدولي أن يكون إلى جانبكم، والهدف الأول من زيارتي إلى كولومبيا هو إظهار أن فرنسا هنا، ليس فقط لدعمكم بل لمرافقتكم».

وتابع هولاند «سأذهب معكم لأرى على الأرض منطقة تسليم سلاح، وكيف يمكننا تسريع عملية نزع السلاح وتسليمه، وبالتالي تنفيذ اتفاق السلام».

ومن المتوقع أن يتوجه الرئيسان اليوم إلى منطقة كالي لتفقد «آلية رصد» اتفاق السلام بين الحكومة والقوات المسلحة الثورية الكولومبية «فارك» برعاية الأمم المتحدة.

وبموجب الاتفاق الذي أبرم في 24 نوفمبر، يتعين على عناصر فارك التجمع في 27 منطقة من كولومبيا لتسليم اسلحتهم فيها بشكل تدريجي خلال مدة أقصاها ستة أشهر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد