تونس تبحث عن نقطة التأهل أمام زيمبابوي | المدى |

تونس تبحث عن نقطة التأهل أمام زيمبابوي

يخوض المنتخب التونسي الاثنين مباراته الأخيرة في المجموعة الثانية من كأس الأمم الإفريقية، أمام زيمبابوي وعينه على نقطة التعادل على الأقل للتأهل إلى ربع النهائي.

وتقام مباراتا المرحلة الأخيرة من المجموعة في الوقت، وتجمعان الجزائر والسنغال في مدينة فرانسفيل، وتونس وزيمبابوي في ليبرفيل عاصمة الغابون التي تستضيف البطولة القارية الـ 31 حتى الخامس من فبراير.

وضمنت السنغال تأهلها عن المجموعة، إذ تتصدرها برصيد 6 نقاط بعد فوزها في مباراتيها الأوليين (على تونس وزيمبابوي بنتيجة واحدة 2-صفر)، أما تونس، فتحتل المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط (خسارة أمام السنغال وفوز على الجزائر 2-1).

وتتساوى الجزائر وزيمبابوي برصيد نقطة واحدة في المركز الثالث، وتتقدم الجزائر بفارق هدف واحد فقط، علماً أن مباراة المنتخبين في الجولة الأولى من هذه المجموعة، انتهت بالتعادل 2-2.

وتبدو تونس في مباراتها مع زيمبابوي، في الموقع الأفضل، إذ تحتاج إلى نقطة واحدة فقط لضمان التأهل إلى ربع النهائي.

وتدخل تونس مباراة الغد في وضع معنوي جيد بعد الفوز على جارتها الجزائر 2-1 الخميس، بهدفين لعيسى ماندي (50 خطأ في مرمى فريقه) ونعيم السليتي (66 من ركلة جزاء) مقابل هدف لسفيان هني (90+1).

إلا أن التشكيلة التونسية قد تفتقد للحارس أيمن المثلوثي، بحسب ما أعلن مدرب المنتخب هنري كاسبرجاك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد