تحسن مؤشرات البورصات الاوروبية رغم تباين ادائها منذ مطلع العام | المدى |

تحسن مؤشرات البورصات الاوروبية رغم تباين ادائها منذ مطلع العام

تمكنت مؤشرات اداء البورصات الاوروبية من الارتفاع خلال الاسبوع الاخير من رابع اشهر السنة لتعوض خسائر الاسابيع الماضية لكن حصيلة هذا التعويض تتفاوت من بلد الى آخر.

فمع اغلاق التعاملات في آخر اسابيع شهر ابريل الجاري ارتفعت مؤشرات اداء البورصات الاوربية الى مستويات تراوحت بين 25ر6 بالمئة في النرويج و 7ر0 بالمئة في النمسا ليقفز مؤشر اداء البورصة الاوروبية (يوروستوكس 50) لقياس اهم البورصات الاوروبية الى 2ر4 بالمئة خلال اسبوع واحد.

وطالت هذه النتائج الايجابية اسهم جميع القطاعات المطروحة للتداول فارتفعت بنسب تراوحت بين 25ر7 بالمئة في مجال صناعة السيارات واثنين بالمئة في مجال الصناعات الطبية والصيدلانية.

رافق ذلك تراجع طفيف في اسهم شركات تصنيع المنتجات الغذائية بلغت نسبتة 01ر0 بالمئة وفق مؤشر (يوروستوكس 600) لقياس أداء أكبر 600 شركة في أوروبا.

وفي قراءة حصيلة نتائج الشهر الرابع من العام نجد ان البورصات الاوروبية لم تستفد بصورة متساوية من هذا الارتفاع مسجلة نتائج متفاوتة اذ انخفضت مؤشرات اداء بورصات روسيا وتشيكيا والنمسا والسويد وايرلندا بنسب تراوحت بين 03ر0 بالمئة و 45ر4 بالمئة.

في المقابل سجلت مؤشرات باقي البورصات خلال الفترة ذاتها زيادة تراوحت نسبتها بين 6ر0 بالمئة وسبعة بالمئة تلك الاخيرة التي كانت من نصيب بورصة لندن.

وأغلق مؤشر (يوروستوكس 50) هذا الشهر على ارتفاع نسبته 6ر1 بالمئة ومسجلا في الثلث الاول من العام ارتفاعا بلغ متوسط نسبته 8ر1 بالمئة.

وتعكس تلك النتائج اقبالا متفاوتا خلال الشهر الرابع من العام على اسهم القطاعات المطروحة للتداول اذ انخفض الاقبال على اسهم شركات صناعة السيارات وقطاع البناء والمواد الخام والمنتجات الصناعية والاغذية وتوريد النفط والغاز والقطاعات التقنية بنسب تراوحت بين 5ر0 بالمئة و 9ر2 بالمئة وفق مؤشر (يوروستوكس 600).

ولوحظ اقبال على اسهم قطاعات البنوك وشركات التأمين والخدمات المالية والكيماويات والمنتجات الصيدلانية بنسب تراوحت بين 7ر3 بالمئة و6ر0 بالمئة وفق المؤشر ذاته وذلك بسبب تفاوت اداء تلك القطاعات مع الازمة المالية والاقتصادية العالمية.

في حين تبقى اسهم قطاعات شركات تجارة الخامات الاوروبية هي الاكثر تضررا في الثلث الاول من العام بتراجعها بنسبة 3ر16 بالمئة تليها اسهم شركات تجارة وتوزيع النفط والغاز الطبيعي بنسبة 25ر1 بالمئة ثم اسهم قطاع صناعة السيارات بنسبة 76ر0 بالمئة.

وحققت اسهم كافة القطاعات المطروحة للتداول خلال الفترة ذاتها ارتفاعا تراوحت نسبته بين 5ر15 بالمئة في مجال الصناعات الصيدلانية والطبية وثلاثة بالمئة في شركات التشييد والبناء وفق مؤشر (يوروستوكس 600).

 untitled32-300x157

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد